إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الأسد يواصل استقبال (أدواته) اللبنانية

 

الأسد يواصل استقبال (أدواته) اللبنانية

استعرض الرئيس السوري بشار الأسد، يوم الأربعاء، مع وفد “تجمع العلماء المسلمين” في لبنان، الأحداث في سورية وتداعياتها الإقليمية والدولية، فيما عبر الوفد عن “رفضه الكامل لقرارات الجامعة العربية التي تستهدف المواطن السوري”، معتبرين أن “سورية مستهدفة لوقوفها إلى جانب المقاومة والحق العربي”.

وذكر بيان رئاسي أن “الرئيس بشار الأسد استعرض مع وفد تجمع العلماء المسلمين في لبنان ظهر اليوم مجريات الأحداث في سورية وتداعياتها الإقليمية والدولية”.

وكان الأسد سبق له أن التقى مؤخرا، وفدا يضم قوى لبنانية متعددة، حيث تركز النقاش على ما تتعرض له منطقة الشرق الأوسط من مخططات تستهدف تقسيم دولها، والأوضاع في سورية والضغوط الدولية التي تستهدفها.

كما سبق للرئيس الأسد أن التقى الشهر الماضي رئيسي وزراء لبنان السابقين سليم الحص وعمر كرامي، حيث بحث معهما الأحداث في سورية وتداعياتها على المنطقة عموماً وعلى لبنان بشكل خاص.

من جهتهم، أعرب أعضاء الوفد عن “استنكارهم لما تتعرض له سورية من مخططات تستهدف أمنها واستقرارها ورفضهم الكامل لقرارات الجامعة العربية التي تستهدف المواطن السوري”.

واعتبروا أن “سورية مستهدفة لوقوفها إلى جانب المقاومة والحق العربي”، مؤكدين “وقوفهم إلى جانب الشعب السوري لتجاوز هذه الأزمة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد