إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شيخ الأزهر يتوسط بين المجلس العسكري وشباب الثورة

 

شيخ الأزهر يتوسط بين المجلس العسكري وشباب الثورة

أعلن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، قيامه بالوساطة بين المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وائتلاف شباب الثورة المعتصمين بميدان التحرير، واستعداد الأزهر الشريف لبذل الجهود لإصلاح ذات البين بين أبناء الشعب المصري، وتقريب وجهات النظر بين جميع القوى والتيارات السياسية.

جاء ذلك خلال استقبال الطيب بمشيخة الأزهر، وفداً من ائتلاف الثورة، المعتصمين بميدان التحرير برئاسة الدكتور سيف الدين عبدالفتاح، والمستشار محمد فؤاد، واستمع الدكتور أحمد الطيب لمطالب الوفد، مؤكدا أنه سيبذل جهده فى هذا الأمر، وسيعمل جاهداً على إصلاح ذات البين بين أبناء الشعب المصري.

من جانبه قال الدكتور سيف الدين عبدالفتاح أن ائتلاف الثورة فضل أن يكون شيخ الأزهر هو الوسيط بين مطالب الميدان بكل قواه وفرقه، وذلك استنادًا إلى إرسال شيخ للدكتور حسن الشافعي نائبًا عنه إلى الميدان، وتقديرًا لمكانة الأزهر وجهوده في تجاوز مصر للمرحلة الراهنة وفتح أبوابه أمام الجميع، والاستماع إلى وجهات نظر وآراء جميع القوى والتيارات المصرية.

كما أعرب أعضاء الوفد عن ثقتهم في أن شيخ الأزهر سينقل المطالب بثقة وأمانة إلى المجلس العسكري أو الحكومة الجديدة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد