صفحة لرضيع سورى ثورى على (فيس بوك) – فيديو

0

 

صفحة لرضيع سورى ثورى على (فيس بوك) - فيديو

دشن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” صفحة لأصغر سورى، هو الرضيع غياث غياث مطر، ابن الشهيد الشاب غياث مطر “26 سنة” الذى قتل تحت التعذيب في أقبية الأمن السورية فى سبتمبر الماضي.

وكان مطر هو أحد شباب داريا الذين طبقوا إستراتيجية التآخي مع رجال الأمن وعملوا في أكثر من مناسبة على تقديم المياه والورود لهم.

لرضيع السورى الذى ولد قبل أسبوعين، كتب له أحد النشطاء من شباب الثورة فى سوريا أغنية تم تصويرها وعرضها عبر يويتوب تقول كلماتها:

- Advertisement -

البيت المليان هموم … فتّح ورد الجوري , زرار

غياث الحر انولد اليوم … و من ريحة بيو , تذكار

يبكي .. و مطر عيونو ضَي

… مشتآق .. لـ غمرة هـ البَي

لا تبكي .. يا ابن الخَي

بيّك صار بـ أعلى دار

يا ولدي دمعاتك تجرح … يللي في بـ قلبو احساس

عن خدك دمعاتك امسح … رح تكبر مرفوع الراس

و كل ما تسمع اسمو تفرح … بيك تاج من الالماس

بـ الجنة صار عندو مطرح … و انت ح تكفي المشوار

يا ولدي الشمس مضواية … ما بتتخبى بـ الغربال

حريتنا بكرى جايه .. مهما ليل الظالم طال

و الثورة كتبت الحكاية .. غياث زينة الرجال

لـ الحرية اسمو مراية … و اسمك لـ الحرية غار

واجتذبت صفحة الرضيع غياث ما يقرب من 1,237 معجبا حتى اللحظة، وتضمنت مئات التعليقات من النشطاء السوريين ومحبو غياث، نرصد منها :”تقبر قلبي، بدي احملك ضمك وشمك، يا ابن سورية كلها، وأويها اجا ابن غياث، واويها مطر جديدة بتغسل الاحزان، وأويها قامت امك بالسلامة، اويها عقبال ما سورية تخلص المخاض..ولللللللللللليش”، “وجه ملاك نام قرير العين، لم يعي ما يحدث، و لم يعرف من هو أباه، و لم يتوقع أن يكون قدومه مُنتظراً من قبل الألاف، استبشروا به خيراً، وتأملوا فيه نصراً، ستعي غداً أيها الطفل “غير العادي” ما حدث، وستعرف من هو أباك وماذا كان، حينها ستعلم لماذا كان قدومك حدثاً عظيماً كعظمة الحدث الذي لم تعيه حين قدومك”، ” نيالك رح تفتخر بابوك الله يرحمه طول عمرك ورح يفتخروا فيه ولادك كمان ان شاء الله، والله ينتقم فيمن يتمك وانت ببطن امك يا رب آمين”، ” الله يا غياث لو بضل بغنيلك طول عمري ما بوفيك جزء من فضلك و فضل كل الشهداء و الجرحى و الثوار على هالبلد, و أنت غيوثة جيلك هو أملنا كلياتنا ليكون جيل الحرية و يبني سوريا بلد حر و مزدهر بتسود فيه المحبة و العدالة الله يحميك يا رب و تأكد أنو روح والدك معك خطوة بخطوة”، ” رحمة الله تعالى على البطل غياث مطر كان رجل بكل معنى الكلمة لأنه واجه الرصاص بالورود ، جعله خير خلف لخير سلف، الله أكبر عى الظالم والنصر بإذنه قادم.”

ونشرت الصفحة صوراً لبعض فنانى سوريا المناصرين لثورتها ومنهم ريم على، وإياد شربجى مع الرضيع غياث.

 

 

شاهد مظاهرة يقودها غياث قبل قتله

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.