إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

منظمة العفو الدولية تطالب إثيوبيا وتنزانيا وزامبيا باعتقال جورج بوش

 

منظمة العفو الدولية تطالب إثيوبيا وتنزانيا وزامبيا باعتقال جورج بوش

طالبت منظمة العفو الدولية، حكومات إثيوبيا وتنزانيا وزامبيا باعتقال الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش، خلال زيارته التى سيقوم بها اليوم إلى هذه البلدان والتى تستغرق أسبوعا ويستهلها بإثيوبيا.

قالت المنظمة – في بيان وزع هنا اليوم – إن “هناك أدلة لدى السلطات الأمريكية، ومن جورج دبليو بوش نفسه ، كافية لحث إثيوبيا وتنزانيا وزامبيا على اعتقاله والتحقيق معه في ضلوعه ومسؤوليته عن التعذيب”.

وأكد كبير المستشارين القانونيين لمنظمة العفو مات بولارد في البيان “كل الدول التي يسافر اليها جورج دبليو بوش لديها التزام بتقديمه للعدالة عن دوره في التعذيب”. وقالت المنظمة إنها تقدر أهمية تعزيز الوعي حول مرض الايدز وسرطان عنق الرحم وسرطان الثدي في إفريقيا وهو الهدف المعلن من زيارة دبليو بوش، لكنها قالت إن هناك أضرارا كبيرة ستلحق بالحرب ضد التعذيب من خلال السماح لشخص اعترف بإجازة التعذيب باستخدام تقنية “الإغراق الوهمي في المياه” ضد سجناء الحرب، بالسفر دون أن يواجه العواقب التي ينص عليها القانون.

وتابعت أن “القانون الدولي يتطلب ألا يكون هناك ملاذ آمن للمسئولين عن التعذيب، ويتعين على إثيوبيا وتنزانيا وزامبيا اغتنام هذه الفرصة للوفاء بالتزاماتها ووضع حد لإفلات جورج دبليو بوش من العقاب حتى الآن”. وقالت المنظمة إنها كتبت إلى وزارات العدل في كل من الدول الثلاث لتذكيرها بالتزاماتها بموجب القانون الدولي ولتزويدها بالوثائق الداعمة للتحقيق مع جورج دبليو بوش.

من المقرر أن يصل دبليو بوش وقرينته لورا بوش إلى أديس أبابا في وقت لاحق اليوم لاستهلال زيارة إلى إثيوبيا وبعد ذلك إلى تنزانيا وزامبيا لدعم الحملة الأمريكية لمكافحة الإيدز والملاريا وسرطان عنق الرحم والثدي في القارة.

وتهدف الحملة كذلك إلى دفع استثمارات القطاع العام والخاص في البنية الصحية القائمة لمكافحة هذه الأمراض.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد