إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رفعت الأسد يصف اتهامه بمجزرة حماه بالكذبة ويدعو الى تحقيق محايد

 

رفعت الأسد يصف اتهامه بمجزرة حماه بالكذبة ويدعو الى تحقيق محايد

نفى رفعت الأسد، نائب الرئيس السوري السابق، صحة الإتهامات الموجهة إليه، بارتكاب مذبحة حماه ، واصفا إياها بأنها “كذبة كبيرة وظّفها النظام وسوّقها.”

وأعلن في حديث لـ”العربية” أنه يريد ” تحقيقاً من أيّ جهة محايدة في مجزرة حماه.”

وقال إنه لا يطرح نفسه ولا أبناءه بديلا عن بشار الأسد.

واعتبر أن ماهر الأسد مظلوم وبرئ من جميع التّهم.

وأشار الى أنه هو شخصيا كان دائماً معارضا لسياسة النظام .

ودعا الى مرحلة ” تنتهي برسم اطار لتحقيق الديمقراطية “.

ورأى أن حل اﻹشكال السوري الحالي بأن يتولى أحد مسؤولي النظام بدﻻ من بشار ﻷنه يعرف كيف يدير اﻷمور.

وأشار الى أن العلوين يشكلون 7 بالمئة من الجيش السوري ولكن 30 بالمائة منهم قياديون.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد