إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مفوضة الأمم المتحدة تدعو إلى إجراءات عاجلة لحماية المدنيين في سورية

سورية: قتلى في مظاهرات جمعة المنطقة العازلة مطلبنا

مفوضة الأمم المتحدة تدعو إلى إجراءات عاجلة لحماية المدنيين في سورية

قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن سبعة اشخاص قتلوا برصاص القوات الحكومية في حمص وادلب ،و دعت مفوضة الأمم المتحدة إلى إجراءات عاجلة لحماية المدنيين في سورية.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص “جافا”، وأحدث الإصدارات من برنامج “فلاش بلاير”

سورية: قتلى في مظاهرات جمعة المنطقة العازلة مطلبنا

مفوضة الأمم المتحدة تدعو إلى إجراءات عاجلة لحماية المدنيين في سورية

قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن سبعة اشخاص قتلوا برصاص القوات الحكومية في حمص وادلب ،و دعت مفوضة الأمم المتحدة إلى إجراءات عاجلة لحماية المدنيين في سورية.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص “جافا”، وأحدث الإصدارات من برنامج “فلاش بلاير”

اعرض الملف في مشغل آخر

دعت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان المجتمع الدولي إلى التحرك بشكل عاجل “لحماية المدنيين في سورية من القمع الوحشي”،وحذرت من انزلاق البلاد إلى حرب أهلية.

وفي كلمتها أمام اجتماع طارئ لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف قالت بيلاي إن أكثر من 4 آلاف شخص قتلوا بينهم 307 أطفال منذ اندلاع الاحتجاجات في سورية في شهر مارس/آذار الماضي.

وأضافت أن عدد المعتقلين في سورية وصل على الأرجح إلى 14 ألف شخص.

وقالت إن ناك حاجة ملحة” إلى “محاسبة” النظم السوري على ارتكاب ما وصفته بجرائم ضد الانسانية. واعتبرت أنه إذا لم تتوقف “عمليات القمع الوحشية من جانب السلطات السورية سيدفع ذلك البلاد الى حرب أهلية “.

واتهمت بيلاي السلطات السورية بالفشل في حماية مواطنيها ما يعني ضرورة “اتخاذ إجراءات عاجلة وفعالة لحماية الشعب السوري”.

وأشارت إلى أنه في شهر أغسطس/آب الماضي خلص اول تقرير للجنة التحقيق الدولية إلى أن جرائم ضد الانسانية قد تكون ارتكبت في سورية.

وقالت بيلاي إنها “تشجع مجلس الامن على احالة الوضع في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية”.

مفوضة الأمم المتحدة تدعو إلى إجراءات عاجلة لحماية المدنيين في سورية

تحذيرات أممية من اندلاع حرب أهلية في سورية

وعقد الاجتماع لمناقشة تقرير آخر للجنة التحقيق التي شكلتها الامم المتحدة.

وقال رئيس اللجنة باولو بينير خلال عرضه لنتائج أعمال اللجنة إن “قوات الامن السورية قتلت 307 أطفال منذ بدء الاحتجاجات منهم 56 طفلا في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي”.

ووصف بينير الشهر الماضي بأنه “كان الأكثر دموية”، وقال إن هذه الأرقام جاءت استنادا إلى “مصادر موثوقة”.

وتقول اللجنة إنها جمعت إفادات شهود عيان فروا من سورية ومنشقين عن الجيش السوري في الفترة بين شهري سبتمبر/أيلول ونوفمبر بعد أن رفضت دمشق السماح للجنة بدخول البلاد.

وأعلن بينيرو أنه جمع ادلة قوية تثبت ان هناك اطفالا في عداد ضحايا أعمال التعذيب والقتل التي نسبت الى قوات الأمن السورية.

الرد السوري

وقد اتهم المندوب السوري في مجلس حقوق الإنسان اللجنة بوضع تقرير “مسيس وغير موضوعي”.

يشار إلى ان الجامعة العربية قررت مؤخرا فرض عقوبات على سورية بسبب خلاف حول السماح لبعثة مراقبين من الجامعة بدخول سورية.

وانتقدت دمشق بشدة قرا الجامعة واعتبرت انه يهدف إلى تدويل الأزمة.

الوضع الميداني

ميدانيا قال ناشطون سوريون إن جنودا منشقين هاجموا مركزا لمخابرات القوات الجوية في محافظة ادلب شمال غرب سورية ما اسفر عن مقتل ما لا يقل عن ثمانية من عناصر المخابرات الجوية واصابة 13 اخرين.

كما اكدت لجان التنسيق المحلية السورية ان سيدة قتلت في حمص فجر الجمعة نتيجة اطلاق نار عشوائي على المنازل بعد انشقاق مجموعة من الجيش.

وشهدت عدة مناطق في البلاد مظاهرات أاطلقت عليها الهيئة العامة للثورة السورية، “جمعة المنطقة العازلة مطلبنا”.

فيما قال الناشطون ان بلدة الكلخ الحدودية شهدت قصفا عنيفا بالقذائف والاسلحة الرشاشة.

المصدر: BBC

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد