إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

المخابرات السورية تشيّع أنباء عن أردوغان: موته وشيك

 

المخابرات السورية تشيّع أنباء عن أردوغان: موته وشيك

نشر موقع تابع للمخابرات السورية ” شائعات” تتناول الوضع الصحي لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أروغان، متوفعة … موته.

وسرعان ما انتقلت هذه الإشاعات الى وسائل إعلام “حليفة” للمخابرات السورية.

وتأتي هذه الشائعات، بعدما وجه أردوغان أعنف الإتهامات الى الرئيس السوري بشار الأسد، مشبها إياه بهتلر، ووصف بالجبان، الذي يهرب من أمام إسرائيل، ويستأسد في قتل شعبه.

وما يجري تشييعه ينص على الآتي:

“رغم التعتيم وعدم السماح لوسائل الاعلام بمعرفة اوضاع اردوغان الصحية استطاعت احد الناشطات المعارضات لنظام الحكم في تركيا من اتحاد شباب تركيا بالوصول الى ملفات اردوغان الصحية وهو مصاب بسرطان في الدماغ منذ سنة ونصف وظهر الآن لديه سرطان في الكولون ويستخدم اردوغان معالجة للسرطان دواء اسمه Epdantoin. ولهذا الدواء كثير من التأثيرات الجانبية ومنها النفسية، تم اجراء عملية جراحية له في الكولون وهي استئصال للورم السرطاني الخبيث، ونقل اردوغان الى خارج المشفى لتلقي العلاج، ومن المنتظر اعلان رسمي عن مكان اقامته اللذي مازال تحت التعتيم الاعلامي.”

وكان نائب رئيس الوزراء التركي بولنت آرينج قد أكد أن الحالة الصحية لرئيس الوزراء رجب طيب أردوغان تحسنت الى حد كبير وأن من المحتمل أن يعاود مهام عمله إعتبارا من يوم الاثنين المقبل الموافق5 من الشهر الجاري.

وفي أعقاب اتصال هاتفي جمعهما، نقل آرينج عن أردوغان قوله:” إن حالتي الصحية جيدة للغاية، وأفكر في معاودة العمل بترأس إجتماع مجلس الوزراء يوم الإثنين القادم بإذن الله, وأود أن أوصل سلامي الى الجميع”.

وكان أردوغان قد أجرى عملية جراحية ناجحة في الجهاز الهضمي بمستشفى جامعة مرمرة السبت الماضي الموافق 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وغادر أردوغان المستشفى مساء أول الأمس الثلاثاء على متن سيارة إسعاف تابعة لرئاسة الوزراء التركية متوجا الى منزله في حي “اوسكودار” بالشطر الآسيوي من إسطنبول.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد