اليمن: تواصل الاشتباكات في تعز رغم الاتفاق على وقف لإطلاق النار

0

اليمن: تواصل الاشتباكات في تعز رغم الاتفاق على وقف لإطلاق النار

تواصلت الاشتباكات في أحياء عدة من تعز رغم الحديث عن وقف إطلاق النار.

أفادت التقارير الواردة من محافظة تعز اليمنية بأن الاشتباكات بين القوات الحكومية الموالية للرئيس علي عبد الله صالح وبين مقاتلي المعارضة تواصلت السبت على الرغم من إعلان وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ” عن التوصُّل إلى وقف لإطلاق النار بين الجانبين.

وكانت “سبأ” قد قالت إن سريان مفعو…

اليمن: تواصل الاشتباكات في تعز رغم الاتفاق على وقف لإطلاق النار

- Advertisement -

تواصلت الاشتباكات في أحياء عدة من تعز رغم الحديث عن وقف إطلاق النار.

أفادت التقارير الواردة من محافظة تعز اليمنية بأن الاشتباكات بين القوات الحكومية الموالية للرئيس علي عبد الله صالح وبين مقاتلي المعارضة تواصلت السبت على الرغم من إعلان وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ” عن التوصُّل إلى وقف لإطلاق النار بين الجانبين.

وكانت “سبأ” قد قالت إن سريان مفعول الاتفاق يبدأ في تمام الساعة 14:00 بالتوقيت المحلي (الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش) من يوم السبت، وقضي بسحب المقاتلين والأسلحة الثقيلة من المحافظة التي تُعتبر معقل الاحتجاجات في جنوب البلاد.

إلاَّ أن سكانا محليين أفادوا بأن الاشتباكات تواصلت في المحافظة، مؤكِّدين أن شخصين على الأقل قُتلا في المدينة جرَّاء القصف الذي تعرَّضت له من قبل القوات الحكومية.”

“قتال متقطِّع”

وقالوا إنه “لا يزال بالإمكان سماع أصوات قتال متقطع”، وأن البعض “فرّوا من قصف شنته قوات حكومية متمركزة في مجمَّع أمني بالمدينة.”

وفي اتصال هاتفي أجرته معه وكالة رويترز للأنباء، قال عبد الجبار محمود، وهو أحد القاطنين في حي الحصب بتعز: “لقد اشتعلت النيران في مبنى مكوَّن من سبعة طوابق.”

وكان عشرات الآلاف من اليمنيين قد تحدّوا القصف على تعز ونظَّموا مسيرة وسط المدينة، ورفعوا خلالها يافطات وهتفوا بشعارات تدعوا إلى محاكمة صالح.

وقال سكان محليون إن القوات الحكومية أطلقت السبت نيران المدفعية وقذائف الدبابات والصواريخ على المناطق السكنية غربي المدينة الواقعة على بعد نحو 200 كيلو متر جنوبي العاصمة صنعاء.

وأضافوا أن مسلحين موالين للمعارضة ردّوا على القصف بإطلاق نيران أسلحة خفيفة ومتوسطة.

مبادرة خليجية

مظاهرات في تعز

تُعتبر تعز معقل الاحتجاجات في جنوب البلاد

يُشار إلى أن صالح كان قد وافق على تسليم السلطة لنائبه عبد ربه منصور هادي، وفقا للمبادرة الخليجية التي وقَّعها في السعودية أواخر الشهر الماضي مع شخصيات من المعارضة.

وكان هادي قد دعا في وقت سابق إلى وقف لإطلاق النار في تعز، والتي تشهد منذ ليل الأربعاء اشتباكات وأعمال عنف راح ضحيتها أكثر من 20 قتيلا، وطالب بتشكيل لجنة مشتركة تشرف على سحب الجيش من المدينة “فورا”.

وقد تواصلت الاشتباكات العنيفة في أحياء عدة من تعز بين مسلحين قبليين والقوات الحكومية، حيث نقلت مصادر مقرَّبة من المسلحين القبليين أنهم أعطبوا أربع دبابات حاولت التوغُّل إلى وسط المدينة التي وصلتها تعزيزات عسكرية كبيرة من المحافظات المجاورة.

لكن هادي وجَّه محافظ محافظة تعز وأحزاب اللقاء المشترك بسرعة التوصُّل إلى وقف لإطلاق النار في المحافظة.

كما وجه بـ “تشكيل لجنة لسحب القوات العسكرية وعناصر المليشيا المسلَّحة والعمل من أجل استتباب الأمن والاستقرار في تعز، على أن تكون اللجنة مشتركة من الجانبين، وتشرف على سحب القوات فورا، بشرط أن يلتزم الجميع بها”.

المصدر: BBC

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.