فيديو على «يوتيوب» لكواليس إذاعة «خطاب التنحي».. ومصادر: «المناوي» طلب تصويره

0

فيديو على «يوتيوب» لكواليس إذاعة «خطاب التنحي».. ومصادر: «المناوي» طلب تصويره

بث أحد الحسابات المجهولة في موقع «يوتيوب» لتبادل مقاطع الفيديو على الإنترنت، مقطعا يوضح كواليس إذاعة فيديو تنحي الرئيس السابق حسني مبارك داخل استوديو الهواء في مبني اتحاد الإذاعة والتليفزيون، ماسبيرو، في الوقت الذي اعترف فيه اللواء إسماعيل عتمان، عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بأن سلاح الشؤون المعنوية هو من صور فيديو كواليس الخطاب داخل التليفزيو…

فيديو على «يوتيوب» لكواليس إذاعة «خطاب التنحي».. ومصادر: «المناوي» طلب تصويره

بث أحد الحسابات المجهولة في موقع «يوتيوب» لتبادل مقاطع الفيديو على الإنترنت، مقطعا يوضح كواليس إذاعة فيديو تنحي الرئيس السابق حسني مبارك داخل استوديو الهواء في مبني اتحاد الإذاعة والتليفزيون، ماسبيرو، في الوقت الذي اعترف فيه اللواء إسماعيل عتمان، عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بأن سلاح الشؤون المعنوية هو من صور فيديو كواليس الخطاب داخل التليفزيون.

ويظهر في الفيديو اللواء إسماعيل عتمان بصحبة عبد اللطيف المناوي، رئيس قطاع الأخبار في التليفزيون المصري إبان ثورة 25 يناير، وهما في طريقهما إلى استوديو الهواء، ويطلب المناوي من عتمان شريط خطاب تنحي مبارك لإذاعته وسط غرفة التحكم المزدحمة بالعاملين.

- Advertisement -

وأثناء تلاوة البيان يطلب أحد المخرجين من شخص يدعى عادل إعادة إذاعة البيان مرة أخرى بعد الانتهاء من بثه للمرة الأولى، قبل أن يطلب المناوي إعادة البث مرة أخرى، وسط بكاء إحدى الموظفات التي كانت موجودة في غرفة تحكم الهواء.

وتشير بيانات صاحب الحساب على موقع يوتيوب إلى أنه أتم عمليات التسجيل مساء أمس من داخل مصر، بتاريخ 4 ديسمبر، وأن هذا الفيديو هو الأول الذي يبثه عبر الموقع، واختار صاحب الحساب اسم «ثورة 25 لعام 2010» thawra252010.

وعقب بث الفيديو تناقله النشطاء على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، متسائلين عن صاحب الحساب، متوقعين أن يكون الحساب تابعا لإحدى الجهات ذات الصلة بالقوات المسلحة، مجتهدين في محاولة تفسير الغرض من بثه في هذا الوقت، عقب انتهاء المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية.

في المقابل، قال اللواء إسماعيل عتمان، عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، في تصريحات لبرنامج «الحياة اليوم» إن سلاح الشؤون المعنوية هو من صور الشريط الذي يوضح كواليس إذاعة الخطاب من داخل مبنى ماسبيرو، وإنه كان حريصا على تسليم خطاب التنحي الذي ألقاه اللواء عمر سليمان، نائب الرئيس السابق، بنفسه لعبد اللطيف المناوي، رئيس قطاع الأخبار.

وفي ذات السياق، قالت مصادر بالتليفزيون المصري إن عبد اللطيف المناوي طلب منهم تصوير جميع كواليس الأحداث في ماسبيرو خلال الفترة التي سبقت تنحي الرئيس السابق، ومنها دخول عتمان المبنى قبيل إذاعة بيان عمر سليمان الشهير، وأنه تم استخدام مقاطع من هذا الفيديو في (بروموهات)، تنويهات، البرامج المتعلقة بالثورة.

شاهد الفيديو

المصدر: المصري اليوم

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.