مشادة كلامية بين حمزاوي وصحفية بسبب أحقية المسلمة في الزواج من مسيحي – فيديو

0

 

مشادة كلامية بين حمزاوي وصحفية بسبب أحقية المسلمة في الزواج من مسيحي - فيديو

رفض الدكتور عمرو حمزاوى الناشط السياسي أن يتم نقل السلطة من المجلس العسكرى إلى أي جماعة لا تمتلك الشرعية الديمقراطية، مؤكدا أن مجلس الشعب سوف يكون له العديد من الصلاحيات. ولكنه لم يشكل الحكومة وهذا ما اعتدنا عليه فى مصر، ولكن هناك ارتباطا عضويا بين السلطة التشريعية والتنفيذية.

وأضاف فى مؤتمر صحفى عقده ظهر اليوم بنقابة الصحفيين أن أول ما يواجهه كنائب برلمانى هو الهم الأكبر المرتبط بوضع الدستور والدفاع عن الدولة المدنية وضمان تداول السلطة، فى حين أن هناك هما تنمويا مرتبطا بتطوير دائرة مصر الجديدة والنزهة وهو ليس هما خدميا، كما كان فى العهد القديم ولكن دائرة مصر الجديدة والنزهة غير متجانسة اجتماعيا وتحتاج إلى مشروعات تنموية منها بدء تنفيذ مترو مصر الجديدة.

وعن رؤيته للدولة المدنية قال حمزاوى الدولة المدنية هى التى يكون دستورها ملتزم بالمرجعية الإسلامية فالهوية الإسلامية لمصر ليست محل تنازع ورفض المزايدة من جانب التيارات المتشددة التى تلعب على الهوية الإسلامية، مؤكدا أنه ليس خائفا من تيار الإسلام السياسى وسيطرته على البرلمان.

- Advertisement -

وردا عن سؤال حول سبب فشل الأحزاب الليبرالية فى منافسة التيار الإسلامى فى المرحلة الأولى من الانتخابات قال “حمزاوى” الاحزاب الليبرالية لم تفشل وحشدت 60%من الناخبين للمشاركة فى التصويت وحصلت على نسبة جيدة من المقاعد، ولكن تأسيس الاحزاب وبناءها يستغرق وقتا طويلا. وعبر عن أمله فى أن تمثل التيارات الليبرالية ثلث المجلس حتى تدافع عن الدولة المدنية، مؤكدا أن البرلمان سوف يكون متعدد الأطياف وأى تيار يخرج عن الدولة المدنية الديمقراطية سيفشل فى الانتخابات المقبلة.

ورفض “حمزاوى”بشدة وجود اى تحالف بينه وبين حزب الحرية والعدالة خلال الانتخابات.

وعن تركيبة البرلمان المقبل وإمكانية تحالف التيارات الليبرالية والناصرية فى مواجهة التيار الإسلامى قال “حمزاوى”أنا ادافع عن مشروع سياسى ولم أقم باستقطاب فى مواجهة استقطاب آخر فى البرلمان. وأضاف أن حكومة الجنزورى مرتبطة بالصلاحيات التى تأخذها ويشعر بها المواطن العادى وأن قانون العزل السياسى متوازن ويلتزم بالإجراءات القانونية وستتحرك أكثر من دعوى أمام النيابة العامة ضد من أفسدوا الانتخابات.

وفى نهاية المؤتمر دارت مشادة كلامية بين “حمزاوى” وإحدى الصحفيات عندما واجهته بأن رؤيته للدولة المدنية تختلف من وقت لآخر، وأنه صرح مسبقا بجواز أحقية زواج مسلمة من مسيحى.. فرد حمزاوى قائلا: “أنت كاذبة ورؤيتى لم تختلف ولم أقل هذا”.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.