الجماعة السلفية على خطى (طالبان): التماثيل الفرعونية تشبه الأصنام ولا بد من تغطية وجوهها بالشمع

0

 

الجماعة السلفية على خطى (طالبان): التماثيل الفرعونية تشبه الأصنام ولا بد من تغطية وجوهها بالشمع

في ما نفى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر مصطفى أمين، ما ورد من أخبار عن هدم جماعة من السلفيين في منطقة كرداسة في الجيزة احد التماثيل الأثرية، أكد الناطق باسم «الدعوة السلفية» عبد المنعم الشحات انه دعا من قبل إلى تغطية وجوه التماثيل الفرعونية المصرية بالشمع لأنها تشبه الأصنام التي كانت موجودة في مكة، وهذا مافسر بطريقة مغلوطة في بعض وسائل الإعلام بأن السلفيين يرغبون في بث الرعب والخوف في نفوس المصريين لاخافتهم من نشر الدعوة الإسلامية».

وقال لـ «الراي» الكويتية: «نحن لا نريد أن نعبث بنفوس المصريين، لكن نريد تطبيق الشريعة الإسلامية كما أمر بها الله عز وجل».

من ناحيته، أكد أمين، لـ «الراي» أن «ما نشرته صحيفة الدستور عن هدم جماعة من السلفيين في كرداسة احد التماثيل الأثرية، لا أساس له من الصحة»، مشيرا الى انه «لم تأت أي شكوى من أهالي المنطقة، اضافة الى خلو كرداسة من الآثار والتماثيل»، مطالبا في الوقت نفسه «بالبعد عن الفرقعات الاعلامية المفبركة».

- Advertisement -

على الصعيد نفسه، أشار المستشار القانوني للدعوة السلفية حسين البخاري إلى أن «الفكر السلفي ليس بفكر متشدد وعبثي إلى هذا الحد»، موضحا أن «هناك بعض وسائل الإعلام التي تريد تشويه فئة السلفيين والتيار الديني عموما، سواء بظهور بعض الاشاعات التي تثير خوف الشعب المصري من وصول السلفيين الى الحكم مثل فرض الجزية وهدم الآثار باعتبارها أصناما ومنع السياحة في مصر».

وأكد البخاري لـ «الراي» أن «هذه الأمور ستناقش داخل الأزهر باعتباره المؤسسة الشرعية للبلاد، ومنه تخرج الفتوى الصحيحة في هذا الأمر».

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.