حركة حماس تخفض وجودها في سورية بهدوء

0

 

حركة حماس تخفض وجودها في سورية بهدوء

نقلت تقارير إخبارية الاثنين عن مصادر دبلوماسية أن العشرات من نشطاء حركة حماس عادوا بهدوء من دمشق إلى قطاع غزة مع إقدام الحركة الإسلامية على خفض وجودها في سورية تحسبا للمستقبل الغامض للرئيس السوري بشار الأسد.

ويتمسك قادة حماس رسميا بنفيهم مغادرة العاصمة السورية حيث يوجد المقر الرئيسي للحركة خارج قطاع غزة.

إلا أن قناة العربية نقلت في موقعها الإلكتروني عن مصادر دبلوماسية وإقليمية القول إن وجود حماس في دمشق الذي كان يقدر بمئات المسؤولين الفلسطينيين وعائلاتهم قد انخفض إلى بضع عشرات.

- Advertisement -

وقال مصدر مخابرات إقليمي إن مغادرة ناشطي حماس لسورية تسارع بعد تعليق الجامعة العربية لعضوية سورية الشهر الماضي بسبب حملتها الأمنية العنيفة ضد المحتجين المطالبين بسقوط بشار الأسد.

وذكر دبلوماسيون أن عشرات من نشطاء حماس وعائلاتهم الذين يعيشون في سورية منذ التسعينيات وآخرين يعيشون في سورية منذ سنوات قد عادوا إلى غزة عبر مصر في الأسابيع الأخيرة.

وقال مصدر دبلوماسي إن حماس ستواصل وجودا رمزيا في سورية لتحجز مكانا في عهد ما بعد الأسد.

وأضاف مسؤولو حماس في الوقت الحالي موجودون أغلب الوقت في الطائرات يدعمون علاقات مع دول أخرى مثل مصر وقطر وتركيا والسودان أو يقومون بالاتصالات من أجل العثور على قواعد جديدة بدلاً من قاعدة وحيدة.

وقال الدبلوماسي الذي طلب عدم نشر اسمه أن حماس: “ستنسحب من سورية في التوقيت الصحيح”.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.