إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

18 قتيلا و45 جريحا في استهداف لموكب شيعي جنوب بغداد

 

18 قتيلا و45 جريحا في استهداف لموكب شيعي جنوب بغداد

قتل 18 شخصا واصيب 48 آخرون على الاقل بجروح الاثنين في تفجيرات استهدفت مواكب عاشورائية جنوب بغداد، بحسب ما افادت مصادر امنية وطبية وكالة فرانس برس.

وقال ملازم اول في شرطة الحلة (95 كلم جنوب بغداد) ان “16 شخصا قتلوا واصيب 45 بجروح في انفجار سيارة مفخخة ضد موكب حسيني في ناحية النيل (على بعد حوالى 15 كلم شمال الحلة)”.

وذكر الطبيب محمد علي من مستشفى الحلة، ان المستشفى “تلقى جثث 16 شخصا وعالج 45 جريحا”.

وكان مصدر في شرطة الحلة اعلن في وقت سابق ان “ثمانية اشخاص قتلوا واصيب ثلاثون بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدفت موكبا حسينيا في ناحية النيل”.

وفي هجوم آخر، “قتل شخص واصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة في وسط الحلة استهدفت موكبا حسينيا”، بحسب ما افاد الملازم اول في شرطة المدينة، بينما ذكر مصدر طبي في مستشفى الحلة ان “شخصا قتل واصيب 20 آخرون بجروح” في الهجوم.

وفي وقت سابق، قتل شخص في انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبا حسينيا ايضا في اللطيفية (40 كلم جنوب بغداد)، وفقا لمصدر في شرطة اللطيفية.

ويواصل مئات الالاف من العراقيين والعرب والاجانب الاستعداد لاحياء ذكرى مقتل لامام الحسين التي تبلغ ذروتها غدا الثلاثاء، وسط اجراءات امنية مشددة.

وانتشرت في شوارع بغداد ومدن وسط وجنوب العراق الخيام التي تقدم الطعام والشراب للزوار وتطلق الاناشيد عبر مكبرات للصوت.

وعلقت رايات اسلامية واخرى صغيرة تحمل صور الامام الحسين ثالث الائمة المعصومين لدى الشيعة، في عموم الطرق الرئيسية للمدن.

وفرضت قوات الامن اجراءات امنية مشددة في عموم المدن والطرق الرئيسية التي قامت باغلاق بعض منها تحسبا لوقوع هجمات تستهدف المدنيين.

ويحيي الشيعة واقعة الطف حيث قتل جيش الخليفة الاموي يزيد بن معاوية الامام الحسين مع عدد من افراد عائلته العام 680 ميلادية، باعتباره اكثر الاحداث مأسوية في تاريخهم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد