إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الرئيس الاسرائيلى السابق موشيه كاتساف يبدأ رحلته بقضاء 7 سنوات في السجن

 

الرئيس الاسرائيلى السابق موشيه كاتساف يبدأ رحلته بقضاء 7 سنوات في السجن

غادر الرئيس الاسرائيلى السابق موشيه كاتساف الأربعاء منزله فى جنوب إسرائيل فى طريقه للسجن من أجل أن يقضى عقوبته بالسجن لمدة سبعة أعوام لاتهامه بالاغتصاب و التحرش الجنسي.

واستمر كاتساف الذي أحاطت به أسرته وأنصاره والصحفيون فى الدفع ببرائه وقال للصحفيين فى تعليقات بثت مباشرة على التلفزيون إن إسرائيل “تدفن رجل حي”.

وقال إن استئنافه المقبل أمام لجنة موسعة من القضاه سيؤدي لتبرئة ساحته.

وسيقضى الرئيس السابق الذي أتم عامه الـ66 الاثنين عقوبته فى سجن معتسياهو بالقرب من مدينة الرملة بوسط إسرائيل.

وأدين كاتساف قبل عام بتهمتي اغتصاب. وكانت المرأة، التي أشارت إليها المحكمة بحرف (إيه)، تعمل مديرة لمكتبه عندما كان وزيرا للسياحة في عام 1998. كما وجهت نساء أخريات إليه اتهامات مماثلة.

وحكم عليه بالسجن سبع سنوات إضافة إلى السجن لمدة عامين مع إيقاف التنفيذ في آذار/ مارس الماضي، بالإضافة إلى تغريمه مبلغا ماليا، وكان من المقرر أن يدخل السجن في 8 أيار/ مايو الماضي، لكنه استأنف الحكم.

وأيدت المحكمة العليا في القدس كلا الحكمين فى تشرين ثان/ نوفمبر الماضي.

وقد تقدم كاتساف باستئناف ثان سينظر فى المحكمة فى الثامن من كانون ثان/ يناير المقبل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد