المذيعة الأمريكية: الأسد (خارج التغطية).. يسالني ما الذي حصل ولا يأبه بعدد القتلى السوريين – فيديو

0

 

المذيعة الأمريكية: الأسد خارج التغطية.. يسالني ما الذي حصل ولا يأبه بعدد القتلى السوريين

باربرا وولترز، الإعلامية الأميركية المخضرمة، على الرغم من تأثرها إيجابا باستقبالها ، كادت في تقييمها للقائها الأخير مع الرئيس السوري بشار الأسد، لمصلحة محطة “آي.بي.سي” الأميركية تقول إن هذا الرجل المثقف … منقطع عن الواقع.

إستغربت ردوده ، لجهة ادعائه أنه ليس الحكومة على الرغم من أنه ديكتاتور ( وصفته بأنه ديكتاتور بالصدفة)، واستهجنت كيف يحاول أن يظهر هادئا على الرغم من أن التواصل بين دمشق وبين معظم البلاد شبه منقطع.

ورفعت حدة تأثرها حين قالت إنه غير آبه لا بالقتل في بلاده ولا بعدد القتلى ولا بالعقوبات الإقتصادية ولا برأي العام العالمي به، بل يريد أن يظهر هادئا.

- Advertisement -

في المقابلة قال لها إنه لا يهم كيف ينظر هو الى نفسه بل كيف ينظر الشعب اليه.

حين سألته : كيف يصف ما يحصل؟

سألها ما حصل؟

فعددت له جرائم حمزة الخطيب وابراهيم قاشوش وعلي الفرزات، فقال إن أهل حمزة نفوا تعذيبه، وأنه لا يعرف قاشوش وهو ليس مشهورا “فأنا لا أعرفه”، ولم يعلق على فرزات، بل قال: أكثرية من قتلوا هم موالون للحكومة.

ونفى أن تكون هناك ملاحقات من منزل الى منزل وطلب التحقق من الصور فهي ليست صحيحة.

وبعد الضغط عليه : راح يضحك ويضحك.

وبعد قليل قال لها: مجنون هو الحاكم الذي يأنر بقتل شعبه!

ولم يكف عن الضحك ، بل عاوده ، عندما قال إن له مندوبا في الأمم المتحدة التي لا يثق بها، لأنها لعبة عليه لعبها!

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.