إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الربيع العربي يصل روسيا: بوتين يهدد بقمع المظاهرات ويتهم واشنطن بتشجيع المحتجين

 

الربيع العربي يصل روسيا: بوتين يهدد بقمع المظاهرات ويتهم واشنطن بتشجيع المحتجين

هدّد رئيس الوزراء الروسي والمرشح الرئاسي، فلاديمير بوتين الخميس، بقمع كل من يفكّر بالمشاركة في مظاهرات غير قانونية، واتهم الولايات المتحدة بالوقوف وراء الإحتجاجات في موسكو.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) عن بوتين قوله في اجتماع مجلس التنسيق لتنظيم “الجبهة الشعبية”، “إذا تصرف الناس ضمن القانون سيمنحون حق التعبير عن رأيهم ولا يجب علينا أن نقيّد الحقوق المدنية لأحد. وإذا انتهك أحد القانون، فإن على أجهزة تطبيق القانون أن تطالبهم باحترام القانون مستخدمة جميع الوسائل القانونية”.

وهذا كان التعليق الأول لبوتين بعد المظاهرات غير المسبوقة في موسكو ضد نتائج الإنتخابات التي اتهم فيها الحزب الحاكم بالتزوير.

وقال بوتين “لا أحد يريد تطوراً مثلما حصل في قرغيزستان وأوكرانيا منذ فترة ليست ببعيدة”، في إشارة إلى الثورات الملونة في الدولتين السوفيتين السابقتين في بداية القرن الجاري.

وأضاف “لا أحد يريد الفوضى”.

واتهم بوتين، الولايات المتحدة بالوقوف وراء الإحتجاجات، وقال إن وصف وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون للإنتخابات البرلمانية الروسية بأنها “غير حرة”، أعطى دفعاً لعدد من “النشطاء” في روسيا و”أعطاهم الإشارة”.

وقال “نحن مُلزمون بالدفاع عن سيادتنا، وعلينا أن نفكر في تشديد العقوبة ضد مَن ينفذ مهام دول أجنبية للتأثير على العمليات السياسية الداخلية”.

واعتبر أن هؤلاء ينشطون في تنظيم المظاهرات التي لا تخدم إلاّ مصالح منظميها الساعين إلى تحقيق أهدافهم السياسية التي ينفر منها غالبية المواطنين.

وكان مراقبون دوليون أشاروا إلى حصول عمليات تزوير في الإنتخابات البرلمانية الروسية التي جرت الأحد الماضي والتي شهدت تراجع التأييد للحزب الحاكم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد