إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وزير الصناعة : لا مساس بأسعار طاقة الكهرباء والبنزين

القاهرة  – أ ش أ

 أكد الدكتور محمود عيسى وزير الصناعة والتجارة الخارجية أنه لا مساس على الإطلاق بأسعار الطاقة المرتبطة بالمواطن خاصة أسعار الكهرباء والبنزين.

وقال عيسى  أن الوزارة أجرت دراسة بالتعاون مع وزارتي الكهرباء والبترول بهدف خفض دعم الطاقة المقدم للصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة وهي صناعات الحديد والأسمنت والسيراميك والأسمدة والألومنيوم .

وأوضح…

القاهرة  – أ ش أ

 أكد الدكتور محمود عيسى وزير الصناعة والتجارة الخارجية أنه لا مساس على الإطلاق بأسعار الطاقة المرتبطة بالمواطن خاصة أسعار الكهرباء والبنزين.

وقال عيسى  أن الوزارة أجرت دراسة بالتعاون مع وزارتي الكهرباء والبترول بهدف خفض دعم الطاقة المقدم للصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة وهي صناعات الحديد والأسمنت والسيراميك والأسمدة والألومنيوم .

وأوضح أنه تم عرض هذه الدراسة خلال الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء السابق برئاسة الدكتور عصام شرف ومن المتوقع عرضها مجددا واتخاذ قرار بشأنها في أول جلسة لمجلس الوزراء بحكومة الانقاذ الوطنى برئاسة الدكتور كمال الجنزوري.

وأشار إلى أن دعم الطاقة في مصر يبلغ 95 مليار جنيه ، وذلك يضعها في المرتبة الأولى بين الدول بهذا الصدد، موضحا أن ذلك الدعم هو سبب مباشر في وجود 80 في المئة من عجز الموازنة العامة للدولة ، مؤكدا أن خفض الدعم المقدم للصناعات كثيفة الاستهلاك للطاقة سيكون عاملا مهما في ترشيد الطاقة بشكل عام في مصر.

وفيما يتعلق بمسألة تكليف عدد من الشباب في العمل كمساعدين للوزراء بحكومة الانقاذ، قال عيسى “إن رئيس الوزراء هو من سيقوم باختيار المساعدين وأنه بالفعل أوشك على الإعلان عنهم، مشيرا إلى أنه سيتم تكليف أحد الشباب للعمل كمساعد لوزير الصناعة والتجارة الخارجية لقطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة”.

وأوضح أن هذا القطاع يمكن أن يحدث نهضة قوية للصناعات المصرية ويوفر فرص عمل للكثير من الشباب اذا ما تم ادارته بطريقة صحيحة وعصرية.

وحول قضية المصانع المغلقة والمتعثرة، أكد وزير الصناعة والتجارة الخارجية الدكتور محمود عيسى أن عددا قليلا من هذه المصانع ، التي يتراوح عددها من 1200 إلى 1500 مصنع، قد توقف بعد الثورة وأن الوزارة خاطبت كلا من اتحاد الصناعات واتحاد المستثمرين لتحديد أسباب التوقف.

وأوضح أنه تم الاتفاق مع محافظ البنك المركزي الدكتور فاروق العقدة ومجموعة البنوك المعنية على حل مشاكل المصانع التي تقل مديونيها عن 5 ملايين جنيه بشكل جماعي، أما ما يزيد عن ذلك المبلغ فسيتم دراسة كل حالة على حدا.

وأشار إلى أن الوزارة نجحت بالفعل في حل أزمة مصنع أبو السباع للمفروشات بالمحلة الكبرى والذي يعاني من تعثر مالي يصل إلى 800 مليون جنيه ..موضحا أنه تم ضخ 50 مليون جنيه بشكل مبدئي، وبدء حل مشكلة هذا المصنع بالتحديد لأن حجم العمالة به يصل لأكثر من 4 آلاف عامل بالإضافة إلى أنه يعد أكبر مصنع لتصديرالمفروشات في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

وأكد أنه سيتم توجيه نداء لكافة أصحاب المصانع التي تواجه مشاكل تهددها بالتوقف الفوري عن العمل للتوجه إلى الوزارة وعرض المشكلة بهدف العمل على حلها على الفور وتفادي الإغلاق .

وزير الصناعة : لا مساس بأسعار طاقة الكهرباء والبنزينوزير الصناعة : لا مساس بأسعار طاقة الكهرباء والبنزين

أقرا أيضا :

عيسى: ملتزمون بإنقاذ الإقتصاد القومي وخطة قومية لمضاعفة الصادرات

المصدر: المصراوي

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد