الربيع العربي يحط رحاله في روسيا

0

 

الربيع العربي يحط رحاله في روسيا

خرج الآلاف من المحتجين في مظاهرات غير مسبوقة نظمتها المعارضة في العاصمة موسكو وعدد من المدن الروسية، احتجاجا على نتائج الانتخابات التشريعية التي اجريت في الرابع من ديسمبر/ كانون الاول وفاز بها حزب روسيا الموحدة بزعامة رئيس الوزراء الحالي فلاديمير بوتين.

وفي وسط العاصمة الروسية موسكو احتشد المحتجون رافعين شعارات تعترض على نتائج الانتخابات الروسية وقد قدرت الشرطة عدد المحتجين بنحو عشرين الف شخص، بينما قدر المنظمون عدد المشاركين معهم بنحو اربعين الفا.

واشار المنظمون وهم مجموعة متنوعة من الحركات السياسية والاجتماعية والنقابية، إلى تلقيهم الاذن من بلدية موسكو لتنظيم تجمع وسط المدينة يصل الى 30 الف شخص.

- Advertisement -

وامتلأت ساحة بولوتنايا وسط موسكو بالناس كما انتشرت قوات كبيرة من الشرطة في المنطقة.

وكان حوالى 35 الف شخص اعلنوا نيتهم المشاركة في هذا التجمع، بحسب صفحة “تظاهرة لأجل انتخابات صادقة” على موقع فيسبوك.

ولبى عشرات الآلاف من الروس في عدد من المدن الروسية تلك الدعوة للتظاهر السبت في جميع انحاء البلاد احتجاجا على نتائج الانتخابات.

من اقصى الشرق

وانطلقت اولى المظاهرات بمشاركة الالاف في اقصى الشرق الروسي وسيبيريا حيث قامت الشرطة بتفريقهم في عدد من المدن واعتقال عشرات منهم.

وفي مدينة فلاديفوستوك الساحلية الواقعة على المحيط الهادىء، والتي هزم فيها حزب روسيا الموحدة الحاكم امام الشيوعيين خرج المئات في مظاهرة حمل بعض المتظاهرين فيها لافتات كتب عليها “الغوا نتائج الانتخابات” و”المزورون الى السجن”.

وقال المنظمون إن نحو الف شخص تحدوا الطقس البارد وخرجوا في هذه المظاهرة بينما قدرت الشرطة العدد بأقل من ذلك بكثير.

وافادت وكالة الانباء الروسية نوفوستي عن اعتقال عشرين متظاهرا في مدينة خاباروفسك الواقعة في اقصى الشرق الروسي والقريبة من الحدود الصينية، حيث فرقت الشرطة بسرعة مئات الاشخاص الذين تظاهروا في المدينة.

كما افادت وكالة الانباء انترفاكس ان عشرات الاشخاص اعتقلوا في بلاغوفيشتشينسك، وبأن مئتي شخص تظاهروا في تشيتا شرق سيبيريا، واعتقل شخصان.

واشارت تقارير إلى خروج احتجاجات في مدن كبرى اخرى مثل ارخانجيلسك في القطب الشمالي وفي مدن بارنول ونوفوسيبيرسك اومسك وايركوتسك وكراسنويارسك في سيبيريا.

ويقول مراسل بي بي سي في موسكو دانيال ساندفورد ان العاصمة الروسية بدت في الاسبوع الأخير اشبه بدولة بوليسية منها الى الدولة الديمقراطية.

وأضاف أن المظاهرات جاءت قريبة من التوقعات لها، وأنها ستزعزع هيمنة بوتين على الحكم والحياة السياسية المستمرة منذ 12عاماً.

ويحرص منظمو المظاهرات على ان تشمل نحو 50 مدينة من سان بطرسبورغ حتى جبال الاورال وسيبيريا للمطالبة بالغاء هذا الاقتراع الذي شابته عمليات تزوير كبيرة بحسب المعارضة ومنظمات غير حكومية.

وتعد هذه التعبئة غير مسبوقة منذ وصول فلاديمير بوتين الى سدة الحكم ورئاسته للبلاد عام 2000.

قمع بكل الوسائل “المشروعة”

وحذرت النيابة العامة في موسكو المنظمين والمشاركين من اي تجاوزات محتملة اثناء التحركات ما سيرغم الشرطة على “اتخاذ التدابير اللازمة لضمان الحفاظ على الامن”.

وحذر رئيس الوزراء فلاديمير بوتين من ان اي تجاوزات سيتم قمعها “بكل الوسائل المشروعة”.

ويتظاهر الاف الروس منذ قرابة الاسبوع احتجاجا على نتائج الانتخابات التشريعية. وقامت الشرطة في موسكو وسان بطرسبورغ باستجواب نحو 1600 شخص خلال هذه التجمعات.

نتائج

ونشرت الجريدة الرسمية الروسية النتائج الرسمية للانتخابات، مؤكدة فوز الحزب الحاكم “روسيا الموحدة” بـ49,32% من الاصوات.

وبحسب هذه النتائج التي نشرتها “روسييسكايا غازيتا” التي لا تختلف عمليا عن النتائج الاولية التي اعلنت الاثنين، فإن حزب بوتين سيشغل غالبية مطلقة من 238 مقعدا من اصل 450 في مجلس الدوما (مجلس النواب).

وتؤكد النتائج حصول الحزب الشيوعي على 92 مقعدا (19,19% من الاصوات) وحزب روسيا العادلة (يسار الوسط) على 64 مقعدا والحزب الليبرالي الديمقراطي (قومي) على 56 مقعدا (11,67 %).

وأثارت هذه الانتخابات وقمع التظاهرات التي تلتها، انتقادات دولية، خصوصا من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وفرنسا والمانيا.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.