رصاصة قناص تقتل الطفل السوري ماهر الحسيني ببيته بحمص – فيديو

0

 

رصاصة قناص تقتل الطفل السوري ماهر الحسيني ببيته بحمص - فيديو

من مسافة بعيدة، يبدو الطفل السوري ماهر الحسيني ذو العشر سنوات وكأنه ينعم بنوم هادئ، غير أنه ليس نائما، فوراء لفة الشاش الأبيض التي تعلو رأسه آثار طلقة قناص أصابته في بيته، ونزف حتى الموت.

وفي لقطات فيديو بثت يوم الجمعة على موقع يوتيوب، يسأل رجل بحرقة وهو يجثم على ركبتيه ويشير بيده إلى جثة الصبي “ما هو ذنب هذا الطفل؟ ماذا فعل هذا الطفل كي يقتلوه في بيته؟ هذا أمر غير معقول.” (شاهد الفيديو)

ويوم الجمعة كان يوما من الألم والاحتجاج والحزن في حمص، مركز المظاهرات والموت في سوريا، إذ أبلغ عنت مقتل ما لا يقل عن 17 شخصا، وفقا للجان التنسيق المحلية، التي قالت إن عددا من النساء والأطفال والجنود المنشقين كانوا من بين الذين قتلوا الجمعة في سوريا.

- Advertisement -

ويقوم الراوي المجهول في لقطات الفيديو بجولة في منزل الطفل ماهر الحسيني في الطابق العلوي، مشيرا إلى أثر رصاصة على إطار النافذة، ثم الدم على الكرسي تحتها، ثم ينزل أسفل الدرج الذي تناثرت عليه آثار الدماء، وصولا إلى جثة ماهر في غرفة الجلوس.

وقال الراوي بحنق شديد “لم نتمكن من إسعاف الطفل.. لم نكن نعرف إلى أين نأخذه بسبب إطلاق النار في الحي.. استمر في النزيف لمدة نصف ساعة ونحن لا يمكننا فعل شيء.”

وانتقد رجل آخر تحدث في اللقطات الجامعة العربية، وقال “هذا إلى الجامعة العربية التي تمنح المزيد من المهل لبشار، فليعطوه المزيد كي يقتل الناس،” في إشارة إلى مهلة الجماعة العربية للنظام السوري للتوقيع على بروتوكول إرسال مراقبين

وألقى المتحدث باللوم في وفاة ماهر على “الشبيحة” الذين أطلقوا النار على منزله في حي المريجة، وأضاف “لسنا في مأمن.. هذه الحكومة قاتلة.. إنها تقتل الناس.. إنها تقتل شعبها،” وقبيل انتهاء اللقطات، يبدو أحد الرجال يقترب من جثة ماهر ويقبل رأسه.

ويشار إلى أن شبكة CNN لا يمكنها التأكد بشكل مستقل من تسجيلات الفيديو التي تبث على الإنترنت، إذ لا يسمح النظام السوري للشبكات الغربية بدخول البلاد التي تذوق ويلات العنف.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.