إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مئات من المنشقين عن الجيش السوري يشتبكون مع قوات حكومية جنوب سوريا

 

مئات من المنشقين عن الجيش السوري يشتبكون مع قوات حكومية جنوب سوريا

قال سكان ونشطاء إن مئات من المنشقين عن الجيش في جنوب سوريا اشتبكوا مع قوات حكومية مدعومة بدبابات الأحد في إحدى أكبر المواجهات في الانتفاضة الشعبية المندلعة منذ تسعة شهور ضد حكم الرئيس بشار الأسد.

واقتحمت قوات متمركزة في بلدة ازرع على بعد 40 كيلومترا من الحدود مع الاردن بلدة بصرى الحرير القريبة.

وأضاف السكان والنشطاء أنه سمع دوي انفجارات واطلاق نيران مدافع رشاشة في بصرى الحرير وفي منطقة لجاه وهي منطقة تلال شمالي البلدة يختبيء فيها منشقون ويهاجمون خطوط امداد الجيش.

وذكر أحد النشطاء قال إن اسمه أبو عمر من بلدة ازرع “لجاه هي أكثر المناطق أمانا لاختباء المنشقين بها لأن من الصعب على الدبابات والمشاة اختراقها. المنطقة بها كهوف وممرات سرية وتمتد إلى ريف دمشق”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد