إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رئيس البرلمان العربي لـ العربية : ما يحدث في سوريا إبادة جماعية ومجازر وحشية

العربية.نت

أكد رئيس البرلمان العربي علي الدقباسي في حديث لقناة “العربية” أن استمرار جامعة الدول العربية في منح المهل تصب في مصلحة نظام الأسد الذي يستمر في سفك دماء الشعب السوري على حد قوله.

وطالب الدقباسي بموقف عربي يصل إلى مستوى تضحيات الشعب السوري، مشيراً إلى أن ما يحدث حالياً في سوريا هو “إبادة جماعية ومجازر وحشية” في ظل صمت عربي، مضيفا: “الجامعة…

العربية.نت

أكد رئيس البرلمان العربي علي الدقباسي في حديث لقناة “العربية” أن استمرار جامعة الدول العربية في منح المهل تصب في مصلحة نظام الأسد الذي يستمر في سفك دماء الشعب السوري على حد قوله.

وطالب الدقباسي بموقف عربي يصل إلى مستوى تضحيات الشعب السوري، مشيراً إلى أن ما يحدث حالياً في سوريا هو “إبادة جماعية ومجازر وحشية” في ظل صمت عربي، مضيفا: “الجامعة تشارك في ذلك عبر منحها المهل لنظام الأسد”.

ودعا العرب إلى رفع المسألة إلى الأمم المتحدة، قائلا: “إن البرلمان العربي كان سباقا في إدانة ما يحدث من مجازر، والشعب السوري حاليا أسير، خاصة في دمشق وحلب حيث تجد بين كل رجل أمن وآخر رجل أمن بينهما، والوضع في سوريا لن يعود إلى ما كان عليه قبل الثورة.. غير أن السؤال الذي يطرح نفسه إلى متى يبقى هذا الصمت الرسمي العربي”.

وأضاف “البرلمان العربي كان أول من أدان عمليات القمع في سوريا، ونقلنا مقر الأمانة العامة للبرلمان العربي من دمشق احتجاجاً وسحبنا أرصدتنا”.

وأشار الدقباسي إلى أن البرلمان العربي سيعقد جلسة خلال الأسبوع القادم، مردفا: “أتمنى أن تصدر خلال تلك الجلسة توصيات بتحريك وفود برلمانية إلى الدول الكبرى لإقناع قيادتها بعدم عرقلة أي قرارات دولية تحمي الشعب السوري من آلة القمع والدمار الدموي التي يستخدمها النظام السوري”.

ونوه الدقباسي إلى (الدور المخزي) للجامعة العربية خلال الغزو العراقي للكويت، وزاد: “هذا الموقف المخزي يتكرر اليوم بحق الشعب السوري من خلال المهل العربية التي تعطى لنظام الأسد.. منذ 10 أشهر والنظام يُعمل آلة القتل بشعبه، ويجب تدويل الأزمة لحماية المدنيين وليكن ما يكون”.

وتأتي تصريحات الدقباسي بعد حوالي أسبوع من دعوته البرلمانيْن الروسي والصيني إلى العمل من أجل دعم الجهود الرامية لحماية الشعب السوري.

المصدر: العربية نت

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد