إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

«الشرطة العسكرية» تطلق سراح ناشط بعد اختطافه من اعتصام مجلس الوزراء

«الشرطة العسكرية» تطلق سراح ناشط بعد اختطافه من اعتصام مجلس الوزراء

 

أطلقت قوة الشرطة العسكرية المكلفة بحماية مبنى مجلس الشعب سراح أحد المتظاهرين بعد نحو ساعة من اختطافه داخل المجلس، وتم نقل المتظاهر إلى مستشفى المنيرة العام لعلاجه من آثار الضرب، حسب رواية نشطاء في اعتصام مجلس الوزراء.

ويؤكد المعتصمون أن قوة من الجيش المسؤولة عن تأمين مجلس الشعب خرجت واختطفت الناشط عبودي إبراهيم من أمام البوابة الساعة الواحدة والنصف…

«الشرطة العسكرية» تطلق سراح ناشط بعد اختطافه من اعتصام مجلس الوزراء

 

أطلقت قوة الشرطة العسكرية المكلفة بحماية مبنى مجلس الشعب سراح أحد المتظاهرين بعد نحو ساعة من اختطافه داخل المجلس، وتم نقل المتظاهر إلى مستشفى المنيرة العام لعلاجه من آثار الضرب، حسب رواية نشطاء في اعتصام مجلس الوزراء.

ويؤكد المعتصمون أن قوة من الجيش المسؤولة عن تأمين مجلس الشعب خرجت واختطفت الناشط عبودي إبراهيم من أمام البوابة الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل، وبعد تدخل مجموعة من المعتصمين للتفاوض مع قوات الجيش داخل الكردون الأمني الذي تنصبه القوة في شارع الشيخ ريحان؛ تم إطلاق سراح المختطف، مشيرين إلى تعرضه للضرب بالعصي والصعق بالكهرباء داخل أسوار مجلس الشعب. وهتف المعتصمون أمام إحدى البوابات الجانبية للمجلس مرددين أغنيات مجموعة الألتراس التي ينتمي إليها الناشط، وعقب إطلاق سراحه اشتعلت الهتافات المناهضة للحكم العسكري بسبب آثار الضرب والتعذيب الواضحة على وجهه وجسده.

يأتي هذا في الوقت الذي احتجزت فيه لجان التفتيش على بوابة الاعتصام أحد الأشخاص المنتمين للتحريات العسكرية والتقطوا صورا فوتوغرافية لبطاقته الشخصية وكارنيه الجهة التي يعمل بها ونشروها على مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر: المصري اليوم

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد