إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الفلوجة: احتفال لثلاثة ايام برحيل القوات الامريكية عن العراق

 

الفلوجة: احتفال لثلاثة ايام برحيل القوات الامريكية عن العراق

لا يمكن الحديث عن الوجود الأمريكي في العراق من دون ذكر الفلوجة… تلك البلدة التي ينظر إليها بعض العراقيين على أنها رمز للصمود ومقاومة الاحتلال الامريكي.

في ابريل/نيسان الفين واربعة قتل اهالي المدينة اربعة من الحراس العاملين في شركة بلاك ووتر الامنية الامريكية ومثل بجثثهم وعلقوها على جسر عند طرف المدينة ما أدى الى استفزاز الأمريكيين.

بول بريمر الحاكم المدني الامريكي للعراق وقتها توعد قتلة الحراس الامنيين قائلا ان فعلتهم لن تمر بدون عقاب.

حاول الامركيون دخول المدينة وسحق التمرد في الفلوجة، المدينة ذات الاغلبية السنية، لكنهم واجهوا بمقاومة شرسة ولم يتمكن الجيش الامريكي من دخولها.

بعدها بستة اشهر حشد الامريكيون للمدينة وتمكنوا من سحق المقاومة بها.

استخدم الامريكيون احدث ما في جعبتهم من اسلحة واستخدموا الفسفور الابيض في معركتهم الثانية.

صحيح ان الفلوجة اعتبرت رمز مقاومة الوجود الامريكي في العراق، لكنها دفعت ثمنا باهظا.

ولا تزال تحفل ذاكرة اهالي الفلوجة بذكريات مؤلمة عن استخدام الامريكيين اسلحة مهلكة لم تتسبب فقط في قتل السكان بل تلويث بيئة المدينة.

كشفت شركات غربية وابحاث اجريت على التربة في الفلوجة والمناطق التي ضربها الجيش الامريكي عن اثار لليورانيوم بمعدلات مرتفعة للغاية.

تشوهات

ويقول الاطباء في المدينة ان حالات التشوهات بين الاطفال حديثي الولادة ارتفعت بشكل مخيف بعد عام الفين وخمسة.

الطبيبة سميرة العاني المتخصصة في طب الاطفال بمستشفى الفلوجة العام قالت ان نسب التشوهات وصلت الى اكثر من ١٤٠ حالة لكل الف ولادة وهي نسبة مرتفعة للغاية.

وتقول الطبيبة سميرة انه لا يوجد دليل علمي واضح على ان السلاح الامريكي المستخدم في معركة الفلوجة الثانية هو السبب في زيادة حالات التشوهات، لكنها تضيف ان القرائن تشير الى ذلك.

الجيش الامريكي اعترف لاحقا باستخدام الفسفور الابيض، لكنه قال انه استخدم هذا السلاح على نطاق ضيق ضد المسلحين وليس المدنيين.

لكن أهالي الفلوجة لا يثقون في الرواية الامريكية ويطالبون بتعويضات عن الاضرار التي تسببوا بها.

الشيخ خالد حمود الجميلي من قادة المقاومة العراقية في الفلوجة ينتقد السياسيين العراقيين الذين “لا يتحركون لتلبية مطالب الناس في الفلوجة الا عندما يكون ينشب الخلاف بين القادة السياسيين ويستخدمون ورقة التعويضات للضغط”.

ومع انسحاب القوات الامريكية من العراق نظم اهالي الفلوجة مهرجانا لتخليد ذكرى قتلى معركتي الفلوجة لمدة ثلاثة ايام، مؤكدين ان الفلوجة ستظل عنوانا لتحرير العراق.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد