صندوق النقد: مصر لم تطلب منا اعادة التفاوض على قرض

0

صندوق النقد: مصر لم تطلب منا اعادة التفاوض على قرض

القاهرة قد تحتاج الى 3 مليارات دولار لمعالجة الوضع الاقتصادي

قال متحدث باسم صندوق النقد الدولي الخميس ان مصر لم تطلب رسميا اجراء محادثات حول طلب تمويل من الصندوق، بعد تصريحات في هذا الصد ادلت بها وزيرة مصرية.

وكانت وزيرة التخطيط المصرية فايزة أبو النجا ذكرت، في تصريح صحفي الخميس، أن مصر ربما تستأنف مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي للحصول على قروض.

وأو…

- Advertisement -

صندوق النقد: مصر لم تطلب منا اعادة التفاوض على قرض

القاهرة قد تحتاج الى 3 مليارات دولار لمعالجة الوضع الاقتصادي

قال متحدث باسم صندوق النقد الدولي الخميس ان مصر لم تطلب رسميا اجراء محادثات حول طلب تمويل من الصندوق، بعد تصريحات في هذا الصد ادلت بها وزيرة مصرية.

وكانت وزيرة التخطيط المصرية فايزة أبو النجا ذكرت، في تصريح صحفي الخميس، أن مصر ربما تستأنف مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي للحصول على قروض.

وأوضحت ابو النجا أن هناك مناقشات داخل الحكومة المصرية حول طلب قرض بقيمة ثلاثة مليارات دولار من الصندوق.

وقال المتحدث ديفيد هاولي ان السلطات المصرية لم تطلب من الصندوق ترتيبات بهذا الشأن، موضحا ان الصندوق “ابقى على حوار وثيق مع السلطات” في مصر.

ويقول الصندوق ان لديه نحو 35 مليار دولار يمكنه ان يقرضها لدول الشرق الاوسط ومشال افريقيا، عقب الاضطرابات والانتفاضات التي شهدتها المنطقة العام الحالي.

وكان رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري حذر الأحد من خطورة الوضع الاقتصادي في البلاد، متعهدا في الوقت نفسه بالسعي لخفض العجز في الموازنة، بالقول ان “الوضع الاقتصادي اخطر بكثير مما يتصوره احد”.

وأضاف الجنزوري أن الحكومة لن توافق على قرض بقيمة 3.2 مليار دولار من صندوق النقد الدولي لحين إعداد الموازنة.

وأوضح أن الدين الداخلي ارتفع بنسبة كبيرة خلال السنوات الخمس الماضية بحيث أصبح يتراوح بين خمسة وستة مليارات جنيه شهريا، في حين كان يتراوح في عقد التسعينات بين 600 و700 مليون جنيه شهريا.

كما ذكر الجنزوري أن العجز في الموازنة بلغ 134 مليار جنيه. وتعهد بالسعي لخفض العجز بمقدار 20 مليار جنيه، داعيا إلى التقشف في قطاعات “لا تؤثر على المواطن”.

وتتوقع الحكومة أن يبلغ العجز 8.6 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي في السنة المالية التي تنتهي في يونيو/ حزيران 2012 بينما يتوقع اقتصاديون أن يكون أكبر من ذلك بكثير.

وقد تراجعت الاحتياطيات المصرية من العملة الصعبة الى نحو 20 مليار دولار في نوفمبر من 36 مليارا في نهاية 2010.

المصدر: BBC

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.