إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

”ثوار مصر” يطالب بإقالة الجنزوي ورحيل ”العسكري” فورا

كتب – سامي مجدي:
طالب ”تحالف ثوار مصر” باستقالة حكومة الدكتور كمال الجنزوري فورا بعد أن ”تلطخت يدها بالدماء”، ورحيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة عن الإدراة السياسية للبلاد حتى ”لايفقد الشعب ثقته في جيشه”، على خلفية الأحداث الدامية التي شهدها شارع القصر العيني بعد فض اعتصام مجلس الوزراء باستخدام القوة المفرطة ووقع عشرات الجرحى.

ودعا…

كتب – سامي مجدي:
طالب ”تحالف ثوار مصر” باستقالة حكومة الدكتور كمال الجنزوري فورا بعد أن ”تلطخت يدها بالدماء”، ورحيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة عن الإدراة السياسية للبلاد حتى ”لايفقد الشعب ثقته في جيشه”، على خلفية الأحداث الدامية التي شهدها شارع القصر العيني بعد فض اعتصام مجلس الوزراء باستخدام القوة المفرطة ووقع عشرات الجرحى.

ودعا التحالف، في بيان له يوم الجمعة، جميع الثوار والقوى الوطنية إلى اعتصام مفتوح بشارع القصر العيني بوسط القاهرة، بعد الأحداث الدامية التي شهدها محيط مجلس الوزراء وفض الاعتصام ”بالقوة المفرطة من قبل الشرطة العسكرية” مما أدى إلى وقوع عشرات الجرحى.

وناشد عامر الوكيل، المتحدث باسم التحالف مساء الجمعة، جمع الشعب المصري إلى ”عدم تصديق كل ما يروجه الجهاز الإعلامي للمجلس العسكري والنزول فورا إلى شارع القصر العيني، ليعرفوا الحقيقة بأنفسهم وكيف اعتدت الشرطة العسكرية على النساء وأصابت المئات بجروح بالغة”، على حد قوله.

وأشار التحالف إلى أنه ”خلال عملية فض الاعتصام تأكد للجميع عمليات الكذب من قبل المجلس العسكري وحكومة الجنزوري التي أكدت مرارا أنها لن تستخدم القوة في فض الاعتصام لكنها استخدمت مجموعه من بلطجية الشرطة العسكرية”.

وحمل التحالف مسئولية المواجهة بين قوات الجيش والشعب للمجلس العسكري، والتي أسفرت عن ”جرائم ضد المصريين”، مطالبا برحيل المجلس العسكري فورا ”قبل أن يفقد الشعب ثقته في جيشه”، على حد قوله.

''ثوار مصر'' يطالب بإقالة الجنزوي ورحيل ''العسكري'' فورا''ثوار مصر'' يطالب بإقالة الجنزوي ورحيل ''العسكري'' فورا

اقرأ أيضا:

”طنطاوي” يأمر بعلاج مصابي مجلس الوزراء بمستشفيات القوات المسلحة

المصدر: المصراوي

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد