إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

معارضة سورية: أطباء إيرانيون يسرقون أعضاء من مصابى الثورة

 

معارضة سورية: أطباء إيرانيون يسرقون أعضاء من مصابى الثورة

أكدت الدكتورة عائشة محمد عضو كتلة أحرار الشام (من معارضى الداخل السورى)، أنه وردت إليها معلومات تفيد بأن أطباء إيرانيين يقومون بسرقة أعضاء داخلية من أجساد المصابين من الثوار السوريين، في أثناء علاجهم.

وأضافت ـ فى تصريحات خاصة (لبوابة الأهرام) – أن المستشفيات السورية التى يتم نقل المصابين من الثوار إليها للعلاج، تحولت إلى ما يشبه المعتقلات، كما أن عددا من الجرحى الذين تمكنوا من الفرار إلى لبنان والأردن، اكتشفوا أن عمليات جراحية أجريت لهم فى المستشفيات السورية دون علمهم، تمت خلالها سرقة أعضاء داخلية منهم مثل الكلى وغيرها، وتم اكتشاف أن من قاموا بذلك وأشرفوا عليه هم أطباء إيرانيون، فضلا عن إشراف ضباط إيرانيين أيضا على عمليات تعذيب تجرى فى السجون والمعتقلات.

وقالت إن كتلة أحرار الشام تضم ضباطا منشقين عن الجيش السورى فى الداخل، يقومون حاليا بتنفيذ عمليات ضده، وأضافت أن هناك عددا من كبار الضباط فى الجيش ممن ينتمون إلى الطائفة العلوية التى ينتمى اليها الرئيس بشار الأسد، قد انشقوا على الجيش إلا أنهم لم يعلنوا ذلك انتظارا لما سمته باللحظة الحاسمة.

وأضافت أن نظام الأسد يعمل على إشعال حرب طائفية من خلال قيامه بتسليح أبناء الطائفة العلوية حتى الأطفال منهم بداية من سن عشر سنوات، إلا أنها أكدت أن العلويين جزء من الشعب السورى وسوف يكتشفون فى المستقبل أنهم تعرضوا للخداع من جانب نظام الرئيس السورى السابق حافظ الأسد ثم ابنه بإيهامهم أن النظام يعمل لمصلحتهم على خلاف الحقيقة.

ووجهت انتقادا للمجلس الوطنى السورى المعارض الذى يرأسه الدكتور برهان غليون قائلة إن برنامج المجلس غير واضح، وما يقوم به لا يرتقى إلى درجة القمع الرهيبة التى يمارسها النظام ضد السوريين فى الداخل، كما أنه يفترض أن يكون ممثلا للثوار ومعبرا عنهم إلا أنه لايزال كالصندوق الأسود بالنسبة لهم، لأن رؤيته غير واضحة بشكل محدد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد