تواصل رشق الحجارة بين الجيش والمتظاهرين عند مدخل «قصر العيني»

0

تواصل رشق الحجارة بين الجيش والمتظاهرين عند مدخل «قصر العيني»

استمر توافد مئات المتظاهرين إلى ميدان التحرير، مساء السبت، بينما يتواصل تبادل الرشق بالحجارة بين عدد من المحتجين بالقرب من مدخل شارع قصر العيني والشيخ ريحان، مع قوات من الجيش تحيط بالميدان.

ووصلت مسيرة تضم العشرات من طلبة جامعة عين شمس، التي سقط أحد طلابها شهيدًا الجمعة، إلى الميدان لينضموا إلى المتظاهرين فيه.

وشهد الميدان مشادات كلامية بين المتظاهري…

تواصل رشق الحجارة بين الجيش والمتظاهرين عند مدخل «قصر العيني»

- Advertisement -

استمر توافد مئات المتظاهرين إلى ميدان التحرير، مساء السبت، بينما يتواصل تبادل الرشق بالحجارة بين عدد من المحتجين بالقرب من مدخل شارع قصر العيني والشيخ ريحان، مع قوات من الجيش تحيط بالميدان.

ووصلت مسيرة تضم العشرات من طلبة جامعة عين شمس، التي سقط أحد طلابها شهيدًا الجمعة، إلى الميدان لينضموا إلى المتظاهرين فيه.

وشهد الميدان مشادات كلامية بين المتظاهرين وأصحاب المحال التجارية، الذين طالبوا المتظاهرين بالرحيل.

وتوقفت عمليات الكر والفر بين المتظاهرين وقوات الجيش، التي كانت اقتحمت في وقت سابق الميدان وحرقت خيام معتصمين أمام مجمع التحرير، وطاردت متظاهرين وضربت وسحلت بعضهم.

غير أن قوات الجيش تراجعت في وقت لاحق إلى شارع قصر العيني.

فيما تواصلت الاشتباكات عند الجدار الذي أقامه الجيش للفصل بين قواته والمعتصمين.

وأسفرت الاشتباكات المستمرة بين الجيش والمتظاهرين منذ فجر الجمعة، عن سقوط 9 شهداء، وإصابة أكثر من 300 من المتظاهرين، حسب وزارة الصحة.

المصدر: المصري اليوم

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.