إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عائلة بحرينية من أسرة آل خليفة تتعرض للإهانة في مطار الكويت الدولي

 

عائلة بحرينية من أسرة آل خليفة تتعرض للإهانة في مطار الكويت الدولي

تقدمت أسرة البحرينية من عائلة آل خليفة بشكوى على موظفة وضابط وشرطي كويتيين؛ نتيجة تعرضهم لإهانة في مطار الكويت الدولي، وهم في طريقهم لتقديم شكوى رسمية عبر السفير البحريني.

وكانت الأسرة البحرينية قامت بزيارة للكويت بحسب ما ذكر موقع “بحريننا” البحريني، وعند وصولهم للمطار ذهبوا لاستكمال إجراءات الخروج من المطار، وختم الجوازات في قسم السلك الدبلوماسي والجوازات الخاصة، كما هو متعارف عليه في المطارات الدولية، لكنهم لم يشاهدوا هذا القسم فتوجهوا لقسم “جوازات دول مجلس التعاون الخليجية” على أنهم خليجيون، لكنهم فوجئوا حين وصولهم برفض الموظفة ذات الأصول الفارسية “عجمية” بختم جوازاتهم، معللة ذلك بأن هذه الجوازات خاصة، فقامت بتوجيه الأسرة لمكتب السكرتارية والتأشيرات المختص بالأجانب لختم الجوازات، فلم تعلق الأسرة على ذلك والتزمت الصمت حتى وصولها للقسم الذي رفض أيضاً الختم على الجوازات “قسم الجنسيات الأخرى”.

وأثارت هذه التصرفات استياء الأسرة؛ إذ قام أحد أفرادها بتوجيه سؤال للموظف المسؤول عن القسم: “أهكذا تعاملوننا نحن البحرينيون؟” الأمر الذي دعى المسؤول لاستدعاء أحد رجال الشرطة، الذي قام بدوره بسؤال الأسرة عن سبب استيائهم فأجابوه بأن السبب قد يكمن في الميول السياسية للموظفة، التي كانت متحاملة عليهم لمجرد أنهم ينتمون للعائلة المالكة في البحرين.

وقال أحد أفراد الأسرة: “ظننا أن الشرطي سيقوم بختم جوازاتنا بعد أن أخذها منا؛ لينهي المشكلة، ولكننا تفاجأنا بأنه أدخلنا للضابط المسؤول، وقال له: “احجز جوازاتهم”، في إشارة لمنعهم من الخروج أو توقيفهم في المطار الأمر الذي أثار حفيظة الأسرة.

ولم تنته المشكلة عند هذا الحد، بل تفاقمت حين قال أحد أفراد الأسرة البحرينية للضابط: “أترضى أن نهان في الكويت؟ أهكذا تعاملوننا؟ وتوعد بإيصال الموضوع للجهات العليا؛ بسبب الإهانة التي تعرضوا لها، فما كان للضابط إلا أن قام بتسليم الجوازات وإنهاء الإجراءات على وجه السرعة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد