مصر: ارتفاع عدد مصابى الأمن المركزى إلى 3 ضباط و100 مجند.. و58 إصابة جديدة بين المعتصمين أمام مجلس الوزراء

0

 

مصر: ارتفاع عدد مصابى الأمن المركزى إلى 3 ضباط و100 مجند.. و58 إصابة جديدة بين المعتصمين أمام مجلس الوزراء

أعلن الدكتور محمد سلطان، رئيس هيئة إسعاف مصر، ارتفاع عدد مصابي اليوم الأحد إلى ٥٨ مصابًا، بسبب الاشتباكات بين المعتصمين أمام مجلس الوزراء والقوات المسحلة، حيث تم نقل ٢٩ مصابًا إلى مستشفى قصر العينى و١٣ إلى الهلال و١٤ إلى المنيرة، وواحد للفرنساوى، وآخر لمعهد القلب، مشيرًا إلى أن ١٥ مصابًا من بينهم تم علاجه، وغادروا المستشفيات، ولم يبق منهم سوى ٤٣ مصابًا، مازالوا يتلقون العلاج، مؤكدا أنه لا يوجد وفيات جديدة أو حالات حرجة.

فيما ارتفع عدد المصابين من مجندى الأمن المركزى المتمركزين بالقرب من مبنى وزارة الداخلية إلى 3 ضباط و100 مجند، جراء استمرار بعض المتظاهرين فى رشقهم بالحجارة والزجاجات الحارقة “المولوتوف” بالمنطقة الواقعة بتقاطع شارعى الشيخ ريحان وقصر العينى بوسط القاهرة.

وأكد مصدر أمنى، أن معظم الإصابات تتمثل فى جروح وسحجات وكدمات متفرقة بالجسم وكسور وحروق، مشيرًا إلى أن الأجهزة الأمنية لاتزال تتعامل فى إطار كامل من ضبط النفس تجاه المتظاهرين، خاصة أن جميع مجندى الأمن المركزى غير مسلحين ولا يحملون سوى الدروع الواقية وأغطية الرأس.

- Advertisement -

وكانت قوات من قطاع الأمن المركزى قد قامت فى تمام الساعة الـ 12 ظهر اليوم بالدخول إلى شارع الشيخ ريحان بدلًا من رجال القوات المسلحة الموجودة به، وعلى الرغم من عدم تسليحهم بأى أنواع من الأسلحة، وتزويدهم فقط بالدروع الواقية وأوقية الرأس، إلا أن أعداد المتظاهرين بدأت فى الزيادة” حيث قام بعضهم برشق القوات بالحجارة والزجاجات الحارقة “المولوتوف” فى محاولة للوصول إلى مبنى وزارة الداخلية، وهو ما أسفر عن إصابة 24 مجندًا من قوات الأمن المركزى فى بداية الأحداث وارتفع عددهم إلى 43، ثم إلى 3 ضباط و55 مجندًا، وارتفع العدد حاليًا إلى 100 مجند، فى الوقت الذى قامت فيه القوات بإنشاء حائط صد جديد بشارع الشيخ ريحان لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مبنى وزارة الداخلية.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.