حملة دموية في دمشق- الميدان، وتدمير مستشفى، والحراك الثوري يتمدد – فيديو

0

 

حملة دموية في دمشق- الميدان، وتدمير مستشفى، والحراك الثوري يتمدد - فيديو

شنّت اليوم كتائب الاسد حملة انتقامية ضد حي الميدان في دمشق، بعدما شهد امس الاثنين تظاهرة هي الأضخم في العاصمة السورية . الحملة أسفرت وفق معلومات أولية عن جرح اكثر من ثمانين معارضا واعتقال ٣٥ امرأة.

وسجلت حملة اعتقالات عشوائية في حي ابو حبل بالقرب من جامع الدقاق .

المعلومات تحدثت عن شهداء في نهر عشية ولكن اي احصاء عددي لم يخرج بعد. ويتوقع ان تتمدد الاضطرابات في دمشق، وسط غليان شعبي كبير.

- Advertisement -

وسارت مظاهرة حاشدة مشتركة بين أهالي المزة وكفرسوسة من أمام جامع عبد الله الكفرسوسي للتضامن مع حي الميدان.

وجرى إغلاق كورنيش الزاهرة بالإطارات المحروقة.

وأعلن رئيس المجلس الوطني السورية المعارضة أنه أبلغ هذا المساء” أن قوات النظام دمرت مستشفى في حي الميدان”

وقال غليون:” بعد توقيع البروتوكول هناك مجزرة ترتكب الآن في حي الميدان.”

وكانت كتائب الأسد قد حاولت منع تشييع الشهيد محمد ايهم السمان من جامع الشيخ يعقوب بالقرب من ساحة الحرية ، فنشرت قوات كبيرة، حتى لا يتكرر مشهد المظاهرة التي عرفهتها المنطقة أمس، إلا أن المشيعين أصروا على ذلك، فردت كتائب الأسد بهجوم صاعق.

 

 

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.