شمعون بيريس ورئيس جنوب السودان يشربان كأس خمر الشرق الاوسط الجديد

0

 

شمعون بيريس ورئيس جنوب السودان يشربان كأس خمر الشرق الاوسط الجديد

بدا الفلسطينيون عاجزون عن التعبير تجاه زيارة رئيس جنوب السودان لتل ابيب والقدس المحتلة ، وبينما شرب سلفا كير نخب التحالف الامني والعسكري مع الاحتلال ، نشرت وسائل الاعلام العبرية صورة شمعون بيريس وهو يرفع كأس خمر الحب الجديد مع سلفا كير .

وكان في استقبال سلفا كير رئيس الوزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو في مكتبه القدس بعد ظهر اليوم الثلاثاء ، واتفقا في ختام الاجتماع على قيام إسرائيل بارسال بعثة الى جنوب السودان, بهدف الوقوف على احتياجاتها سعيا لتقديم مساعدات اليها !

وكان رئيس الدولة العبرية شمعون بيرس استقبل سلفا كير في مقره بالقدس الغربية في حي روميما وصرح رئيس جنوب السودان خلال الاجتماع ” بان بلاده تعتبر دولة اسرائيل نموذجا يحتذى به ومثلا للنجاح, مؤكدا انه سيتعاون مع اسرائيل وسيعمل معها يدا بيد, من اجل توثيق العلاقات بين البلدين ” .

والتقى كير وزير خارجية الاحتلال افيغدور ليبرلمان ووزير الدفاع ايهود باراك وزار النصب التذكاري لضحايا المحرقة النازية في مدينة القدس .

اما بيرس فقد وصف عقد هذا اللقاء لحظة تاريخية, و” ان دولة اسرائيل دعمت وسوف تدعم دولة جنوب السودان في جميع المجالات, لتطويرها وتقويتها. واشار الى ان شعب جنوب السودان ناضل وكافح بجراءة وحنكة متناهية, رغم كل الصعاب, من اجل تاسيس دولته, معتبرا ان ولادة هذه الدولة تشكل انطلاقة في تاريخ الشرق الاوسط ” .

هذا ورفض مسؤولو الحكومة الاسرائيلية ذكر تفاصيل الزيارة التي لم تلق تغطية مكثفة وتستغرق يوما واحدا والتي قالت مصادر سياسية انها من المرجح أن تركز على الهجرة غير المشروعة للافارقة الى اسرائيل.الا ان الامر بدا اعمق من ذلك بكثير من وجهة نظر الفلسطينيين الذين كفّوا عن التعقيب سواء من حكومة المقالة لحماس في غزة او حكومة المنظمة في الضفة الغربية .

وقد وافقت اسرائيل هذا الشهر على خطة قيمتها 167 مليون دولار لمحاولة القضاء على تدفق المهاجرين الافارقة الذين يعبرون الى البلاد عبر الحدود مع مصر. وتظهر أرقام حكومية أن عدد العمال الذين يقيمون في اسرائيل بشكل غير مشروع بلغ أكثر من 52 ألفا.

شمعون بيريس ورئيس جنوب السودان يشربان كأس خمر الشرق الاوسط الجديد

وقال نتنياهو انه سيزور افريقيا في مستهل العام القادم حيث سيبحث من ضمن قضايا أخرى اعادة المهاجرين. ويعتقد أن جنوب السودان احدى وجهاته المحتملة لكن لم يعلن بعد عن تفاصيل الرحلة.

والكثير من المهاجرين من اريتريا والسودان ويعبرون الى اسرائيل عبر الحدود المصرية. وتقيم اسرائيل سياجا بامتداد الحدود لمحاولة منع المهاجرين ومنع تسلل نشطاء فلسطينيين. هذا وترتعد اسرائيل من فكرة ان تكف مصر عن محاربة المهاجرين ما سيجعل اسرائيل حينها تغرق في بحر الهجرة السوداء .

علما ان اسرائيل كانت اول دولة تعترف بجنوب السودان بعد ساعات من اعلان استقلاله عن شمال السودان في يوليو تموز .

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.