الداخلية تهدد بأعتقال كل من يرفع العلم العراقي السابق

0

 

شددت وزارة الداخلية، اليوم، على ضرورة اعتقال كل من يرفع أعلام النظام السابق وتنظيم القاعدة، ‏وفيما وصفت إجراءات الشرطة بالمحافظات التي تشهد تظاهرات بـ"الجيد"، دعت إلى تشخيص نقاط ‏الخلل لكي لا تستمر الاعتصامات لفترات طويلة.
وقال الوكيل الأقدم للوزارة عدنان الاسدي في كلمة له خلال مؤتمر وكالة الشرطة في بغداد إن"وزارة ‏الداخلية لا تسمح برفع أعلام القاعدة والنظام البائد، وعلى كل مدير في مديريته وقائد في مسؤوليته أن ‏لا يسمح لها بأن ترفع لأنها معادية للعراق"، مشددا "يجب أن يعتقل كل شخص يرفع تلك الأعلام في ‏أي محافظة من محافظات العراق". 
وأعتبر الاسدي أن "ما قامت به الشرطة في المحافظات التي تشهد تظاهرات جيد ولم يمس أي ‏شخص"، داعية إلى "تشخيص نقاط الخلل لكي لا تستمر هذه الاعتصامات إلى فترة طويلة جدا". ‏وأضاف الاسدي أن "هناك نقاط ضعف تم تحديدها من خلال زيارتي إلى محافظة الانبار"، مستدركا ‏بالقول "لكن يجب أن نقف هذا المد الذي يراد به تدمير العراق". 
وكانت وزارة الداخلية العراقية اعتبرت، (13 شباط 2013)، زيارة وكيلها الأقدم عدنان الأسدي إلى ‏الأنبار "مهنية"، فيما أكدت انه أجرى لقاءات إيجابية بمحافظ الأنبار ووجهاء المحافظة. 
وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ (25 كانون ‏الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون، للمطالبة ‏بإلغاء قانون المساءلة والعدالة والإرهاب وإقرار قانون العفو العام وإطلاق سراح السجينات والمعتقلين ‏الأبرياء ومقاضاة"منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة، حيث رفع ‏المتظاهرون أعلاماً عراقية قديمة تعود لفترة نظام صدام حسين.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.