إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

فيديو إباحي يطيح بتاج ملكة جمال المراهقين بأمريكا

 

 تخلت مليسا كينغ عن لقب ملكة جمال المراهقين لولاية ديلاوير، على خلفية مزاعم ظهورها في فيلم إباحي.
ورغم استقالتها، نفت كينغ بشكل قاطع أنها الشخصية التي ظهرت في الفيديو الإباحي وتشبهها شكلاً وصوتاً: "بالتأكيد ليست أنا.. هناك تعليقات تقول ذلك، لكنها تعليقات ليست صحيحة."
ويبدأ الفيديو الإباحي، ومدته خمس دقائق، بمقابلة أدلت فيها "الممثلة الشبيهة" بكينغ، بمعلومات تطابق تماماً تلك المتعلقة بها، وردت على سؤال أحد الأشخاص، لم يظهر بالكاميرا، عن دوافع قرارها للظهور بأول فيلم إباحي، قائلة: "أعتقدت أنه ربما يكون أمراً مسلياً، وأنا بجاحة للمال، فقررت القيام به." 
ونشرت بعض وسائل إعلام أمريكية صورة لكينغ بجانب أخرى لـ"الشبيهة" لإيضاح مدى التشابه بينهما.
يذكر أن اختيار ملكة الولايات المتحدة للمراهقين هي مسابقة تنظمها "منظمة ملكة جمال الكون" المملوكة للملياردير الأمريكي دونالد ترام و"ان بي سي" يونيفيرسال بنيويورك، التي تفرض على الفائزات باللقب بعض القيود.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد