الشبكة العربية تطالب السلطات الكويتية بالإفراج الفوري عن المدون صقر الحشاش

0

 

استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان, اليوم, الحكم الصادر من محكمة الاستئناف الكويتية والذي يقضي بسجن المدون “صقر الحشاش” لمدة عام بدلًا من الحكم الصادر من محكمة الجنايات بحبسه لمدة سنتين علي خلفية تغريدات له علي موقع تويتر للتدوين القصير.
 
وكانت محكمة الاستئناف الكويتية في جلستها المنعقدة يوم الإثنين 29 إبريل 2013, قد أصدرت حكمًا يقضي بتخفيف العقوبة الصادرة بحق المدون “صقر الحشاش” من محكمة الجنايات الكويتية بحبسه لمدة سنتين مع الشغل والنفاذ, وذلك بتخيف فترة سجنه لمدة عام مع الشغل والنفاذ بتهمة إهانة الذات الأميرية.
 
وكانت محكمة الجنايات الكويتية في السابع من مارس 2013 أصدرت حكمًا يقضي بسجن “الحشاش” سنتين مع الشغل والنفاذ بتهمة إهانة الذات الأميرية, حيث كانت النيابة قد وجهت له تهم “الطعن علنًا عن طريق الكتابة في حقوق الأمير وسلطته وعاب في ذاته وتطاول على مسند الإمارة”، من خلال نشر وكتابة بعض الألفاظ والعبارات من خلال موقع التدوين القصير “تويتر” والإساءة عمدًا باستعمال وسائل الاتصالات الهاتفية “جهاز الموبايل” لنشر الألفاظ والعبارات المسيئة للذات الأميرية.
 
وتلاحق السلطات الكويتية خلال الآونة الأخيرة مئات المدونين بتهمة إهانة الذات الأميرية ومسند الإمارة وذلك على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها الكويت خلال نهاية عام 2012, بسبب الاعتراض على تغير قانون الانتخابات البرلمانية والمطالبة بإصلاحات سياسية واجتماعية بالبلاد.
 
وقالت الشبكة العربية: “إنه علي الرغم من تخفيف العقوبة الصادرة بحق المدون صقر الحشاش, لكننا لنرضي عن تبرئة المدون بديلًا, فلا ينبغي سجن أحد لتعبيره عن رأيه بطريقة سلمية”.
 
وكررت الشبكة العربية مطالبتها للسلطات الكويتية بإلغاء عقوبة إهانة الذات الأميرية ومسند الأمارة, تلك العقوبة التي لا تستخدمها إلا الأنظمة القمعية والديكتاتورية, لقمع مواطنيها, والتوقف عن ملاحقة نشطاء الإنترنت ولا سيما وان دولة الكويت أصبحت اكثر دولة المنطقة ملاحقة للنشطاء علي موقع تويتر للتدوين القصير, كما طالبت الشبكة العربية السلطات الكويتية بمراجعة موقفها من محاكمة المدون صقر الحشاش, والإفراج الفوري عنه.
 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.