المانيا تعارض وضع خطوط حمر حول الأسلحة الكيميائية في سوريا

0

 

 حذر وزير الدفاع الالماني توماس دو ميزيير الاثنين من فرض “خطوط حمر” في النزاع الجاري في سوريا وسط تزايد المؤشرات على استخدام نظام الرئيس بشار الأسد اسلحة كيميائية في نزاعه مع المعارضة المسلحة.
 
وقال دو ميزيير للصحافيين في واشنطن “انني اؤيد جميع اشكال الضغط السياسي لكنني لا ارى في الوقت الحاضر دورا للقوات العسكرية” رافضا اي عمل عسكري “تلقائي” ردا على امكانية استخدام اسلحة كيميائية في سوريا.
 
وقال محذرا في واشنطن ان “القيام بعمل عسكري فعال سيكون عملية بالغة التعقيد ومكلفة”.
 
ويشير الوزير الالماني على ما يبدو في تصريحاته الى تحذيرات الرئيس الاميركي باراك اوباما بانه في حال ثبت استخدام النظام السوري اسلحة كيميائية فان ذلك سيشكل “خطا احمر” سيستوجب تدخلا اميركيا اكبر في النزاع الجاري في هذا البلد.
 
واقرت الولايات المتحدة للمرة الاولى الخميس بان النظام السوري استخدم على الارجح اسلحة كيميائية، مشيرة في الوقت نفسه الى ان معلومات الاستخبارات التي بحوزتها غير كافية لتأكيد ما اذا كانت دمشق تجاوزت “الخط الاحمر” الذي حدده اوباما.
 
وتعهد اوباما الجمعة باجراء “تحقيق معمق” في المعلومات بهذا الصدد وحذر مجددا بانه في حال ثبت استخدام الاسلحة الكيميائية فان ذلك “سيبدل قواعد اللعبة”.
 
وحض دو ميزيير حلفاء المانيا الغربيين على اجراء تحقيق مشترك في المزاعم بشان استخدام هذه الاسلحة في سوريا وقال “لا نملك معلومات كافية حتى الان”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.