إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وزير الدفاع الإسرائيلي: الأسد يضعف ويسيطر على أقل من 40 % من سوريا

0
قال الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعلون، اليوم، إن رئيس النظام السوري، ، "يضعف"، وبات يسيطر على أقل من 40% من المناطق السورية.
 
وأضاف يعلون خلال جولة له في شمال أنه "لا يوجد تحول في القتال في سوريا، ونظام الأسد يضعف.. لا أعرف متى سينتهي ذلك، ولست متأكدا بأن سقوط الأسد سينهي الحرب الأهلية هناك، لكننا نرى تفكك سوريا وضعف الأسد".
 
وعن الوضع في هضبة الجولان السورية التي تحتلها إسرائيل قال: "في هضبة الجولان يوجد للمعارضة سيطرة أكثر من ذي قبل.. الأسد يسيطر على أقل من 40 % من المناطق السورية".
 
ومن ناحية أخرى تجنب وزير الدفاع الإسرائيلي تقديم تأكيد أو نفي صريحين لما ذكرته تقارير إعلامية عن توجيه الجيش الإسرائيلي ضربة لعدد من المسلحين في شبه جزيرة سيناء المصرية أدت لمقتل عدد منهم مؤخرا.
 
وفي تعليقه على الوضع الأمني على الحدود الجنوبية مع مصر، وخاصة في سيناء قال: "في سيناء ينشط إرهاب إسلامي بشكل أساسي الجيش والشرطة المصريين، ولكنه يحاول مهاجمتنا أيضا. ونحن بالتأكيد نحترم بشكل كامل السيادة المصرية، ونتابع عمليات الجيش المصري وقوات الأمن التي تعمل على تطهير الإرهاب هناك، وآمل أن نعيد الهدوء للجنوب بأسرع وقت ممكن".
 
وقتل ما بين 5 إلى 6 مسلحين في سيناء الجمعة الماضي، وقالت مصادر رسمية مصرية إنهم قتلوا في قصف قامت به طائرة مصرية، وفي المقابل قال تنظيم "أنصار بيت المقدس" المسلح إن القتلى ينتمون إليه وتم قصفهم بطائرة إسرائيلية، فيما خرجت التصريحات الرسمية الإسرائيلية تؤكد على احترامها للسيادة المصرية دون تصريح واضح بمسؤوليتها أو عدم مسؤوليتها عن القصف.
 
وأضاف يعلون تعليقا على حالة القلق التي تسود سكان جنوب إسرائيل، خاصة بعد قيام تنظيم "أنصار بيت المقدس" لميناء إيلات بصواريخ فجر اليوم الثلاثاء، إن "افتراض وجود إرهاب في سيناء يمكنه بالتأكيد محاولة الهجوم مرة أخرى"، غير أنه أضاف أن "الحياة الروتينية لا يجب أن تتأثر.. وقذيفة من نوع غراد التي أطلقت من سيناء باتجاه ايلات اعترضتها منظومة منتصف الليلة، وليس صدفة نصبنا القبة الحديدية للدفاع عن المدينة قبل شهر".
 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد