إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الضفة تنتفض… اصابات واعتقالات في مواجهات مع الاحتلال

 إندلعت مساء اليوم الاثنين مواجهات عنيفة في عدد من مدن ومحافظات الضفة الغربية، بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين، إحتجاجا على إستشهاد 3 شبان من مخيم قلنديا.
 
ففي القدس قام شبان بإغلاق مدخل حاجز شعفاط شمال المدينة بالحجارة، واشعلوا الاطارات المطاطية، ورشقوا الجنود بالحجارة. 
 
وقامت قوات الاحتلال بإلقاء الاعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع نحو الشبان المتظاهرين والسكان، مما أدى على إصابة العديد منهم بالاختناق جراء إستنشاق الغاز.
 
 
وأفادت مراسلة معا أن شرطة الاحتلال اعتقلت الشاب وجدي غوشة بعد قمع مسيرة خرجت اليوم بالقدس، تنديدا باستشهاد 3 شبان من مخيم قلنديا.
 
ورفع المشاركون في ساحة باب العامود شعارات كتب عليها "الشهداء أكرم منا جميعا" و"وعلى عهد الشهداء باقون"، كما رردوا شعارات تحيي الشهداء.
 
وحاول المشاركون الانطلاق بمسيرة من باب العمود الا ان قوات الاحتلال منعتهم وقامت برش غاز الفلفل على وجوههم.
 
 
وهاجمت قوات الاحتلال، الليلة، مخيم العروب شمال الخليل، بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، ما أدى لاصابة عدد كبير من اهالي المخيم بحالات اختناق.
 
وأفاد، احمد ابو خيران منسق اللجان الشعبية في مخيمات الجنوب، بأن قوة كبيرة من جنود الاحتلال داهمت المخيم من المدخل الشمال له، وشرعت باطلاق وابل من قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المنازل، والرصاص المطاطي، ما أدى لاصابة عدد كبير من المواطنين بحالات اختناق وخاصة الاطفال وكبار السن، الذين لم يجدوا ملجأ للابتعاد عن رائحة الغاز التي انتشرت في كافة أرجاء المخيم.
 
واصيب 3 جنود اسرائيليين بجروح، واصيب شابين فلسطنيين، كما اعتقل جنود الاحتلال 5 شبان خلال المواجهات التي اندلعت بعد عصر اليوم الاثنين، في منطقة باب الزاوية وشارع الشهداء وسط مدينة الخليل.
 
وذكر شهود عيان لـ معا ، بأن 3 جنود قد اصيبوا برضوض وجروح بينهم جندي قد اصيب اصابة متوسطة جراء رشقهم بالحجارة من قبل الشبان.
 
وذكرت مصادر في اسعاف الهلال الاحمر الفلسطيني في الخليل، بأن سيارات الاسعاف قامت بنقل شابين الى المستشفى لتلقي العلاج بعد اصابتهما بالرصاص المطاطي.
 
وعلى اثر هذه المواجهات اغلقت المحال التجارية ابوابها، وامتدت المواجهات حتى منطقة بئر الحمص والزاهد.
 
وفي جنين اصيب شابان بالرصاص المطاطي وعدد أخر بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع الاحتلال الاسرائيلي الذي اقتحم قرية صانور مساء اليوم.
 
وقالت مصادر من الهلال الاحمر الفلسطيني انه نقل الشابان خليل ولد علي ومؤمن ابو غربية الى مستشفى جنين الحكومي جراء اصابتهما بالأعيرة المطاطية في مناطق الرأس والرقبة، بينما اصيب عدد أخر من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع. 
 
في حين ذكر شهود عيان أن مواجهات اندلعت وسط القرية بالقرب من الجامع الكبير، اطلق الجنود خلالها الاعيرة المطاطية والقنابل المسيلة للدموع، بينما الشبان القوا الحجارة والزجاجات الفارغة.
 
 
وفي بيت لحم اصيب فتيان بالرصاص المطاطي وعدد آخر بالاختناق بالغاز، في مواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم عايدة للاجئين شمالي بيت لحم، مساء اليوم الاثنين.
 
وافادت مصادر محلية في المخيم ان مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال امطر خلالها الجيش الشبان والفتية بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز ما ادى لاصابة فتيين برصاص مطاطي نقلا الى المستشفى لتلقي العلاج وغادرا المستشفى، منهم ليث ابو بكر 11 عاما.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد