إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الأسد يحذر: كل شيء متوقع في حال حصول ضربات على سوريا

 حذر الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة تلفزيونية تبث الاثنين واشنطن من انه في حال شنت ضربات على سوريا، فعندها “يمكنها توقع كل شيء”.
 
وقال الأسد في مقابلة مع قناة (سي بي اس) الأمريكية: “عليكم توقع كل شيء. الحكومة (السورية) ليست اللاعب الوحيد في هذه المنطقة. ثمة اطراف عدة، فصائل مختلفة، عقائد مختلفة. لديكم كل شيء في هذا القرار الان”، ولم يستبعد استخدام اسلحة كيميائية “اذا كان يملكها المسلحون او ارهابيون في المنطقة أو أي مجموعة اخرى”.
 
واضاف “لست منجما كي اخبركم ماذا سيحصل”.
 
كما دعا الرئيس السوري اعضاء الكونغرس الامريكي الذين يتعين عليهم التصويت على مشروع قرار يجيز ضرب سوريا – إلى “الطلب من الادارة (الامريكية) ابراز ما لديها من ادلة” على الهجوم الكيميائي في 21 اب/ اغسطس.
 
وتابع الأسد “العالم اجمع يشعر بالخيبة من ادارة” الرئيس باراك أوباما، مضيفا “كنا نأمل انها ستكون مختلفة عن ادارة (الرئيس الامريكي السابق جورج) بوش”. كما قال الرئيس السوري انه “في هذه القضية، لم يقدم (وزير الخارجية الامريكي جون) كيري اي دليل. في المنطقة التي يقال ان الحكومة استخدمت فيها اسلحة كيميائية، ليس هناك سوى تسجيلات مصورة وادعاءات. لم نكن هناك. قواتنا، شرطتنا لا يعتقدان الامر نفسه”. وتساءل “كيف يمكن لاحدهم الحديث عن شيء من دون ان يكون شاهدا عليه (…) حكومتنا لا تتحدث الا عندما يكون لديها ادلة”.
 
وصرح الاسد “الكونغرس سيصوت خلال بضعة ايام، واعتقد ان الكونغرس منتخب من الشعب لتمثيله. على النواب ان يستاءلوا اذا: ماذا تجلب الحروب لامريكا؟ لا شيء”. واضاف “هذه حرب تصب في غير مصلحة امريكا. لماذا؟ انها حرب ستؤدي إلى دعم القاعدة والناس الذين قتلوا امريكيين في 11 ايلول/ سبتمبر” 2011.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد