رقائق إلكترونية تحول الكمبيوتر إلى صديق يسمع ويرى ويلمس

0

تعكف شركة إنتل العملاقة لصناعة الرقائق الإلكترونية إلى…

 

24- د ب أ

تعكف شركة إنتل العملاقة لصناعة الرقائق الإلكترونية إلى دخول عالم حوسبة الإدراك الحسي عن طريق ابتكار رقائق من السيليكون تتيح للكمبيوتر القدرة على الإبصار والسمع واللمس. ويقول رئيس شركة “إنتل إسرائيل” مولي إيدن إن الشركة رصدت 100 مليون دولار لإنفاقها على هذا المشروع خلال العامين أو الثلاثة أعوام المقبلة فضلاً عن بذل الجهود لجذب الشركاء للمشاركة في هذا الجهد.

صديق حميمويتصور إيدن أن أجهزة الكمبيوتر في المستقبل سوف يكون بإمكانها التواصل مع المستخدم مثل صديقين يجلسان سوياً على المقهى يتبادلان الحديث والنظر والإيماءات وغير ذلك من أشكال التواصل الانساني.

طريقة تفعيل التقنيةوقدم إيدن الأسبوع الماضي عرضاً بشأن كيفية عمل هذه التقنية الجديدة حيث أزاح النقاب عن كاميرات يمكنها تتبع أوضاع أصابع اليد عن طريق بث إشارات ضوئية بين الأصابع، بالإضافة إلى تقنية جديدة تتيح إمكانية دغدغة طفل افتراضي يظهر على الشاشة باستخدام يد المستخدم.

وأكد ايدن أن شركة إنتل منخرطة بالفعل على تطوير هذه التكنولوجيا وتحويلها إلى حقيقة ولكن تنفيذ هذه النوعية من المشروعات يستغرق عدة سنوات.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.