إسرائيل تتخوف من تحول المخيمات فى الضفة إلى “ملاذات” للمقاومين

0

 

حذر قائد المنطقة الوسطى (الضفة الغربية) فى الجيش الإسرائيلى الجنرال “نيتسان ألون” من تداعيات استغلال نشطاء المقاومة الفلسطينية المسلحة لمخيمات اللاجئين فى الضفة كملاذات آمنة.

وقال الجنرال “ألون”، فى تصريحات لصحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، اليوم الأربعاء “إنه من الممنوع أن يكون هناك أماكن أمنة للعناصر المسلحة الفلسطينية، وأن ذلك عمليا يحدث بشكل محدود، ولكن ممنوع أن يستمر”، مضيفا “أعتقد أن دخولنا لمخيمات اللاجئين للقيام باعتقالات سوف يشعل المنطقة كلها”.

وأردف قائلا: “الأهم أننا نصل لكل ناشط فى كل مكان يتواجدون فيه وهذا مهم جدا، إنهم يريدون تقييد حرية النشاطات العملياتية التى نقوم بها وسنمنع ذلك، وأن المواجهات الكبيرة نسبيا كانت فى أماكن وحوادث متفرقة ونحن مدركون للظروف البيئية الموجودة الآن والتى تلزمنا بضبط النفس والحذر”.

وكانت وحدات خاصة فى جيش الاحتلال الإسرائيلى قد اغتالت أمس الثلاثاء فى مخيم جنين شمال الضفة الشاب إسلام الطوباسى أثناء اقتحامها للمخيم وأصيب على أثرها خمسة آخرون، فضلا عن اندلاع مواجهات بين قوات الجيش وشبان المخيم.

وقال “ألون”: “إن هذه الظاهرة ذات احتمال متفجر من ناحية إسرائيل، لأن كل عملية دخول للجيش الإسرائيلى لمخيمات اللاجئين المثيرة للمشاكل، ممكن أن تؤدى لاشتعال كبير فى المنطقة”، لكنه أكد فى نفس الوقت أن مهمته الأساسية ومهمة الجيش هو منع النشاطات الإرهابية فى المخيمات، على حد زعمه.

وأضاف: “إنه وللمرة الثالثة خلال الأسابيع الأخيرة واجهت قوات الجيش مقاومة منظمة ومسلحة خلال عمليات ليلية لاعتقال مطلوبين، فضلا عن المقاومة الشعبية التى تتشكل بشكل عفوى وتقوم بمهاجمة قوات الجيش وإعاقة عملها فى المنطقة بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.