دمشق ـ (ا ف ب) – ابدى نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في حديث الى وكالة فرانس برس الاربعاء ثقته بان مجلس الامن الدولي لن يصدر قرارا حول نزع السورية تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة الذي يسمح باللجوء الى القوة لتنفيذ القرارات الدولية.

وياتي ذلك في خضم بين موسكو والدول الغربية حول القرار الذي يفترض ان يصدر عن مجلس الامن لوضع آلية لنزع الاسلحة الكيميائية السورية، اذ تؤكد موسكو ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه في جنيف في نهاية الاسبوع الماضي بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي والامريكي جون كيري يشير الى صدور قرار اول ينظم عملية جمع الاسلحة وتدميرها، وفي حال لم يتم الالتزام بالعملية، يتم الى قرار ثان يتضمن تدابير ملزمة. في المقابل، تطالب واشنطن ولندن وباريس ب”قرار حازم وملزم” يصدر فورا عن مجلس الامن.

وقال المقداد ردا على سؤال حول موقف بلاده من هذا الجدل، “اعتقد انها كذبة كبيرة تستخدمها الدول الغربية. نعتقد انه (الفصل السابع) لن يستخدم بتاتا. لا مبرر لذلك، والاتفاق الروسي الامريكي لا يتضمن اي اشارة الى هذا الامر”.

وكان وزير الخارجية الروسي اكد الثلاثاء ان القرار الذي يفترض ان يصادق على قرار نزع الاسلحة الكيميائية السورية وانضمام دمشق الى المعاهدة الدولية لحظر هذه الاسلحة “لن يكون تحت الفصل السابع″، مضيفا “هذا ما قلناه بوضوح في جنيف”.