وقال رومينيجه أن إقامة المونديال في فصل الصيف سيكون عبئا ثقيلا على اللاعبين بسبب ارتفاع درجات الحرارة بشدة في قطر، كما أن اقامة كأس العالم في فصل الشتاء سيسبب حالة من البلبلة في موسم مباريات كرة القدم الأوروبية، مضيفا من الأفضل اقامة البطولة في أبريل (نيسان) .

وأكد رومينيجه الذي يرأس للأندية (ايكا) أن اقامة “مونديال 2022″ بقطر في شهر نيسان/ابريل لن يفرض الكثير من التغييرات على خريطة المباريات الدولية.

وستناقش اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلال اجتماع مقرر في زيوريخ في الثالث والرابع من تشرين الاول /اكتوبر المقبل إمكانية نقل مونديال 2022 إلى فصل الشتاء.

ومن جهته رأى حسن الذوادي، أمين عام اللجنة المنظّمة لكأس العالم 2022 لكرة القدم، أن “لا سبب” لنقل البطولة من قطر.

كما ذكر رئيس الاتحاد الإنكليزي غريغ دايك أن البطولة قد تنقل إلى آخر إذا لم يتمّ الاتفاق على موعد لإقامتها في قطر.

لكن الذوادي أكّد لشبكة “” البريطانية أن “لا سبب” لنقل البطولة من قطر: “لقد عملنا بجهدٍ كبير للتأكّد من تنفيذ قواعد الترشيح ضمن قوانين اتفاقية الاستضافة، وننفّذ كافة الوعود وعملنا بجهد لتحقيق ذلك”.

وأضاف الذوادي: “قطر هي المكان المناسب، الشرق الأوسط هو المكان المناسب، نحن نمثّل الشرق الأوسط، وكأس العالم هذه للشرق الأوسط الذي يستحقّ هذه البطولة الكبرى”.

وكان الفرنسي بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) قال الثلاثاء إنه لن يقرر حتى العام المقبل ما إذا كان سيترشح لرئاسة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في 2015 أم لا.

وأوضح بلاتيني في مستهل اجتماعات يويفا في دوبروفنيك: “لم أقرر بعد ما الذي سأفعله بشأن مستقبلي.. أحتاج إلى أشهر إضافية للتفكير،سأتخذ قراري خلال كأس العالم بالبرازيل،أو بعدها،ولكن ليس قبل ذلك”.

ويرأس بلاتيني يويفا منذ عام 2007، في الوقت الذي لم يكشف فيه السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا،عما إذا كان سيترشح لولاية خامسة أم لا عندما تنتهي ولايته الحالية في 2015 .