بيروت ـ (يو بي أي) – دعا الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله المملكة العربية السعودية التي تتهم حزبه بـ” احتلال سورية ” ودول وتركيا الى مراجعة مواقفهم مما يجري في سورية ودعم الحل السياسي لازمتها .

وقال نصر الله في كلمة له مساء الاثنين عبر شاشة تلفزيون المنار الناطق بلسان حزبه ان مساهمة الحزب مع ” متواضعة ” وتساءل “هل من عاقل يصدق ان حزب الله يملك القدرة على احتلال سورية”.

وأضاف أن الفيتو الذي وضعته قوى لبنانية على مشاركة حزب الله في الحكومة المقبلة كان من السعودية، وأن السبب لهذا الاتهام هو ” الهروب من “.

وقال إن الرهان على الحل العسكري في سورية ” رهان فاشل” ودعا الدول الداعمة للمعارضة السورية الى “وضع احقادها جانبا .. فكروا بمصالحكم ومصالح شعوب هذه المنطقة “.

ودعا الجميع الى ” قطع الطريق على الفتن في المنطقة ” والى القبول بالحل السياسي للازمة السورية ” ومن يرفض ذلك يتحمل كل نقطة دم تسفك في سوريا”.

من جهة ثانية نفى نصر الله ” بشكل قاطع وحاسم اتهامات المعارضة السورية للنظام السوري بتسلم حزبه كمية من السوري ونقله الى لبنان وقال ” هذا اتهام مضحك “.

وتحدث عن النتفجير الذي وقع في ضاحية بيروت الجنوبية في منتصف اب /اغسطس الماضي وادى الى عشرات القتلى والجرحى بواسطة سيارة مفخخة وقال “وصلنا الى نتائج حاسمة واصبح لدينا بوضوح الجهة التي قامت بالانفجار بعضهم لبنانيون وبعضهم سوريون من جهة تكفيرية تعمل لصالح المعارضة السورية “.

وكانت قوة امنية لبنانية انتشرت مساء اليوم في ضاحية بيروت الجنوبية للاشراف على الامن فيها .

ورحب نصر الله بهذه الخطوة .

وانتقد اصرار البحرين على “تجريم أي اتصال بحزب الله ” وقال “إن ذلك يدل على هزالة البحرين ووهنها “.