الرئيسيةأرشيف - غير مصنف(أكاذيب أوباما) بالأمم المتحدة

(أكاذيب أوباما) بالأمم المتحدة

نشر موقع "غلوبال ريسيرتش" تقريراً عن "أبرز 45 "كذبة" في خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما في الجمعية العامة للامم المتحدة.
ومن هذه "الأكاذيب" برأي الموقع، أن "أوباما افتتح خطابه بكلمات تدعو الى حلّ الخلافات والحروب، متناسياً انه كان يريد تحريك صواريخه باتجاه بلد "لإرسال رسالة" لكنه قوبل برفض الكونغرس الاميركي، والامم المتحدة، وبرفض الشعب الأميركي".
وفي خطابه أيضاً، قال أوباما "معاً عملنا على انهاء مرحلة من الحرب"، لكنه في الواقع "سمح باستمرار احتلال العراق، ومدّد الحرب في أأفغانستان، وزاد من شراء الأسلحة ومن حجم أكبر جيش في العالم، كذلك أرسل "قوات خاصة" الى دول عديدة، وشنّ حرباً في ليبيا، ودفع باتّجاه اعتداء على سوريا"، بحسب الموقع.
وقال اوباما انه قلّص استعمال الطائرات من دون طيار، "فيما كانت عدد غارات بوش على باكشتان 51، كان عدد الغارات التي شنت في عهد اوباما على باكستان 323".
وفيما اعلن اوباما ان لا ضحايا من المدنيين في غاراته، أكدت "تقارير عديدة ان المئات من المدنيين ذهبوا ضحية هذه الغارات".
وأشار اوباما الى ان الاحتجاجات السلمية في سوريا قوبلت بقمع وذبح من قبل النظام، موضحا ان اميركا عملت على دعم المعارضة المعتدلة، لكنه في الواقع "سلّح معارضة عنيفة لشنّ حرب فيها الكثير من المقاتلين الاجانب"، حسب الموقع.
وفيما خص استعمال الكيميائي في سوريا، قال اوباما ان 1000 شخص قتلوا بعدما استعمل النظام اسلحة كيميائية، وسأل الموقع "ولكن اين الدليل؟ فحتى كولن بويل احضر دلائل مزورة".
وقال اوباما ايضا "على العالم الدفع باتجاه قرار حاسم يحظر استعمال الاسلحة الكيميائية"، فعلّق الموقع بالقول "طبعا باستثناء الولايات المتحدة الاميركية واسرائيل".
اقرأ أيضاً
- Advertisment -spot_img

أحدث الأخبار

منوعات