إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

خليجي نسى طفله في سيارة أجرة قبل مغادرة مطار دبي

0ff1fe39811b94a3988f20ef115323f4

خلال ساعتين فقط تمكنت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية من إعادة طفل خليجي، خمس سنوات، نسيته أسرته المغادرة للدولة وهو نائم في سيارة تاكسي خارج المبنى رقم 2 في مطار دبي الدولي. ونقلت صحيفة "الإمارات اليوم" عن مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بدبي اللواء خليل إبراهيم المنصوري، أن الواقعة حدثت قبل عدة أسابيع حين دخل رجل خليجي إلى مكتب الشرطة في المبنى يستنجد برجال الشرطة، لافتاً إلى أنه نسى طفله في سيارة أجرة في ظل استعجال أفراد الأسرة على اللحاق برحلتهم، فلم ينتبهوا إلى الطفل الذي كان نائماً. وأوضح "المنصوري" أن الأسرة انهكمت في إنزال الحقائب من السيارة وتوجهوا مباشرة إلى داخل المبنى لإنهاء إجراءات المغادرة، واكتشفوا في الداخل أنهم نسوا الطفل نائماً في المقعد الخلفي للسيارة الأجرة. وفور تلقي البلاغ تواصل رجال الشرطة في مكتب المطار، مع الإدارة العامة للعمليات لتحديد السيارة الأجرة المعنية من خلال الكاميرات، كما تحركت الإدارة العامة للتحريات لتعقب السيارة والتوصل إليها في أسرع وقت. وبعد تحديد رقم المركبة الأجرة تم التنسيق مع إدارة خدمة السيارات التابعة لها، وجرى التعميم على جميع السائقين العاملين في المنطقة حتى توصل فريق العمل إلى السيارة المطلوبة، وتبين أن سائقها لم يدرك أن طفلاً نائماً في المقعد الخلفي. وأشار إلى أنه خلال ساعتين فقط عاد السائق إلى المطار ومعه الطفل الذي كان لا يزال نائماً وتسلمه الأب والعائلة، مبدين امتناناً كبيراً لشرطة دبي….

خلال ساعتين فقط تمكنت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية من إعادة طفل خليجي، خمس سنوات، نسيته أسرته المغادرة للدولة وهو نائم في سيارة تاكسي خارج المبنى رقم 2 في مطار دبي الدولي. ونقلت صحيفة "الإمارات اليوم" عن مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بدبي اللواء خليل إبراهيم المنصوري، أن الواقعة حدثت قبل عدة أسابيع حين دخل رجل خليجي إلى مكتب الشرطة في المبنى يستنجد برجال الشرطة، لافتاً إلى أنه نسى طفله في سيارة أجرة في ظل استعجال أفراد الأسرة على اللحاق برحلتهم، فلم ينتبهوا إلى الطفل الذي كان نائماً. وأوضح "المنصوري" أن الأسرة انهكمت في إنزال الحقائب من السيارة وتوجهوا مباشرة إلى داخل المبنى لإنهاء إجراءات المغادرة، واكتشفوا في الداخل أنهم نسوا الطفل نائماً في المقعد الخلفي للسيارة الأجرة. وفور تلقي البلاغ تواصل رجال الشرطة في مكتب المطار، مع الإدارة العامة للعمليات لتحديد السيارة الأجرة المعنية من خلال الكاميرات، كما تحركت الإدارة العامة للتحريات لتعقب السيارة والتوصل إليها في أسرع وقت. وبعد تحديد رقم المركبة الأجرة تم التنسيق مع إدارة خدمة السيارات التابعة لها، وجرى التعميم على جميع السائقين العاملين في المنطقة حتى توصل فريق العمل إلى السيارة المطلوبة، وتبين أن سائقها لم يدرك أن طفلاً نائماً في المقعد الخلفي. وأشار إلى أنه خلال ساعتين فقط عاد السائق إلى المطار ومعه الطفل الذي كان لا يزال نائماً وتسلمه الأب والعائلة، مبدين امتناناً كبيراً لشرطة دبي.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد