إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تظاهرة لنقابات الأمن التونسي تجبر رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء على مغادرة مراسم تأبين

45b300240092cf86c4170c6c826629ca

أجبرت قوات الأمن التونسية رئيس الجمهورية المنصف…

أجبرت قوات الأمن التونسية رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي ورئيس الوزراء علي العريض على مغادرة موكب تأبين رسمي لعنصرين من قوات الحرس الوطني قتلا الخميس، برصاص مجموعة مسلحة شمال غرب البلاد.

وهتف المتظاهرون من ممثلي النقابات الأمنية في وجهي المسؤولين بشعارات "ارحل" و "جبان" ، ما أجبرهما على مغادرة الموكب الذي نظم بثكنة الحرس الوطني بالعوينة في العاصمة التونسية.

ورفضت النقابة حضور المرزوقي والعريض ورئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر فيما قبلت حضور وزير الداخلية لطفي بن جدو.

يذكر أن عنصرين من الحرس الوطني قتلا الخميس الماضي وأصيب ثالث بجروح، عندما أطلق عليهم مسلحون النار بمنطقة قبلاط في ولاية باجة بشمال غرب البلاد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد