الاحتجاز أحدث صرعات مدمني الألعاب الإلكترونية

0

يسمح عدد من الشباب في هونغ كونغ لأنفسهم بأن يتم حبسهم لمدة 45…

يسمح عدد من الشباب في هونغ كونغ لأنفسهم بأن يتم حبسهم لمدة 45 دقيقة، ولكن كل هذا في إطار لعبة "فريينج اتش كيه". وقام رجل الأعمال رايموند سز ببناء غرف وحولها إلى لعبة من أجل الأفراد المنغمسون في الحياة الإلكترونية بهونغ كونغ، إذ يُحبس اللاعبين في غرف، ويجب عليهم حل الألغاز خلال زمن محدد، ويتحرر من يقوم بحلها في الوقت المناسب.

وبالنسبة لمطور اللعبة سز فان الأحاجي والألغاز وسيلة بسيطة لتحويل ألعاب الكمبيوتر إلى الواقع، وهناك بالفعل مفاهيم مشابهة في الولايات المتحدة واليابان.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.