إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

صورة للأمطار في أحد شوارع الرياض قبل 40 عاما تثير السخرية: لا شيء تغير

تسببت صورة لأمطار في السعودية منذ 40 عامًا في إثارة الجدل على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” حيث تُظهر حال شوارع الرياض منذ عقود وهي غارقة في الأمطار، وهو الحال الذي لم يتغير برغم مرور عشرات السنين.

وبدا بالصورة التي قال السعوديون وفقا لموقع” عاجل” الالكتروني  إنها تعود للسبعينيات عدد من السيارات التي غمرت الأمطار جزء كبير منها، وتم إرفاق صورة حديثة لأمطار تغمر شوارع الرياض، ما حدا بالمعلقين للقول إن شيئًا لم يتغير سوى التاريخ ونوعية السيارات.

وكتبت روبينا خام، وافدة هندية بالسعودية تعليقًا على الصورة على موقع “فيس بوك” للتواصل الاجتماعي، قائلة: “سوء تخطيط الطرق وعطب نظام الصرف الصحي هو سبب الأزمة، واللوم على شركات المقاولات”.

بينما عزا حارث تاحيتش، مواطن سعودي هذه الأزمة إلى سبب آخر وكتب: “نظام الصرف ليس السبب، ولكن انتشار القمامة في جميع أنحاء المدينة، والتي تتسبب في انسداد نظام الصرف الصحي، ما ينجم عنه فيضانات في الأنفاق”.

فيما قال وافد هندي آخر يُدعى سيد أحمد: “إن أنظمة الصرف الصحي بالمملكة جيدة ومتوافقة مع طقس المملكة الجاف، ولكنها لم تصمم لاستيعاب هذه الكمية الكبيرة من مياه الأمطار التي تحولت إلى فيضانات”.

بينما ذكر تريفور كوكس، بريطاني الجنسية ويعمل بالسعودية أن المشكلة الرئيسية تكمن في عدم وجود صيانة في تنظيف مياه الأمطار، مشيرًا إلى أن أنظمة الصرف كان لابد من تنظيفها قبل سقوط الأمطار.

ورأت فلبينية تُدعى أنالين عثمان إن الأمطار والسيول في السعودية لا تعدو أن تكون رسالة من الله سبحانه وتعالى، مشيرةً إلى أن الفلبين شهدت إعصارًا والعديد من دول العالم تعيش في كوارث، بحيث أن ذلك رسالة للبشر لتصحيح أخطائهم وتغييرها.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد