إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الجيش المصري يفرز “المجندين الجدد” حسب موقفهم من “الانقلاب”

كشفت صحيفة مصرية أن الجيش يقوم بعمليات فرز وتصنيف للمجندين الجدد، لمعرفة موقفهم الحقيقي من الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي. 

وأشارت صحيفة المصريون إلى أن الجيش يوجه أسئلة إلى المجندين الجدد بمناطق التجنيد المختلفة، قبل التحاقهم بالخدمة العسكرية، للوقوف على رأيهم بشأن إطاحة القوات المسلحة بالرئيس محمد مرسي، حيث تعكس الإجابة عليها حالة الانقسام والاستقطاب التي ألقت بظلالها على المصريين. 

وأضافت أن من بين تلك الأسئلة “هل الجيش انحاز إلى إرادة الشعب المصري في 30 يونيه؟”، حيث يرى البعض أن الجيش انحاز بالفعل إلى الملايين التي خرجت في 30 يونيه لتعبر عن غضبها من نظام “الإخوان المسلمين” والرئيس محمد مرسي، مقابل آخرين يرون عكس ذلك. 

ومن بين تلك الأسئلة أيضًا: هل الجيش مؤسسة وطنية؟، وهو سؤال انقسمت الإجابات حوله فهناك من رآها بالفعل “مؤسسة وطنية”، بينما رأى البعض الآخر أن الجيش يعمل لمصلحته كمؤسسة عسكرية فقط دون النظر إلى مصالح المصريين عمومًا. 

وتابعت أنه يتم السماح لمن أجاب بأن ما حدث في 30 يونيه ثورة شعبية انحاز إليها الجيش بالانصراف، بينما يتم كتابة أسماء الذين يعتبرونه انقلابا عسكريا، وذلك بهدف وضعهم تحت السيطرة والرقابة خلال فترة التجنيد، وخاصة خريجي الكليات والمعاهد العليا، المتأثرين بأجواء الصراع السياسي في البلاد.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد