إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بالصور: مذيعة أمريكية تستعرض بقتلها أسداً على فيس بوك وتثير موجة واسعة من الغضب

9198e30fca056ee2e3ce4e2e2a935722

أثارت مقدمة برامج أمريكية موجة واسعة من الغضب بعدما نشرت…

أثارت مقدمة برامج أمريكية موجة واسعة من الغضب بعدما نشرت صورة لها على موقعي فيس بوك وتويتر وهي مبتمسة وتمسك بندقية بجانب أسد بالغ، قالت إنها قتلته برصاص بندقيتها في أفريقيا الجنوبية. الصورة التي نشرتها ميليسا باخمان، ووجهت بموجة من الغضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمواطنين حول العالم وجمعيات الرفق بالحيوان التي صبّت جامّ غضبها على المقدمة، بسبب تباهيها بفعلتها التي وصفوها بالمقيتة.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل تقدم مواطن جنوب أفريقي بعريضة عبر موقع "بيتيشين.أورغ" يطالب فيها حكومة بلاده بمنع باكمان من دخول البلاد مجدداً.

وقد بلغ عدد الموقعين على العريضة الإلكترونية – حتى كتابة هذه السطور – أكثر من 250 ألفاً. كما أنشئت صفحة على موقع فيس بوك تحت عنوان "أقفوا ميليسا باخمان" حازت على أكثر من 143 ألف إعجاب.

وأمام هذا الواقع، عمدت باخمان إلى حذف الصورة وتعليق حسابيها على موقعي تويتر وفيس بوك بشكل مؤقت، وحذفت صوراً لها مع حيوانات أخرى كانت منشورة في موقعها الإلكتروني.

وعلى الرغم من هذه الموجة المستنكرة لأفعال باكمان، إلا أن صيد الأسود يعتبر مشروعاً من الناحية القانونية في العديد من البلدان، بما في ذلك جنوب أفريقيا، حيث اصطادت باكمان الأسد.

وهذه ليست المرة الأولى التي تثير فيها باكمان الجدل، فقد استبعدتها قناة ناشيونال جيوغرافيك من المشاركة في أحد برامجها العام الماضي، بعد جمع أكثر من 13 ألف توقيع في أقل من 24 ساعة ضدها.

image

image

image

image

image

image

 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد